سلفيو الإسكندرية يهدمون شوادر "المخلل"

الرئاسة

الأربعاء, 23 مايو 2012 10:18
 سلفيو الإسكندرية يهدمون شوادر المخلل صورة أرشيفية
الإسكندرية - أميرة فتحى :

شهدت دائرتا الجمرك والمنشية حالة من الهدوء عقب فتح اللجان الانتخابية التى تم فتحها فى الميعاد المقرر لها فى الثامنة صباح اليوم "الأربعاء" وسط عشرات المندوبين  التابعين لمرشحى رئاسة الجمهورية الذين اصطفوا أمام مقراتهم قبل بدء فتح اللجان بساعة تقريباً.

كما غابت الدعاية الانتخابية للمرشحين أمام اللجان التزاماً بقرارات اللجنة العليا للانتخابات التى حذرت من الدعاية للمرشحين خارج وحول اللجان للتأثير على الناخبين فى الوقت الذى سجلت فيه الدائرة غيابا لمقرات الإخوان المعروفة فى ميدان إبراهيم الأول بمنطقة رأس التين التى تضم "6" لجان انتخابية

وكذلك أنصار الدعوة السلفية الذين هدموا الشوادر الخاصة بهم أمس ليلة الانتخابات والتى شيدت قبل إجراء العملية الانتخابية بـ"3" أيام لبيع "المخللات" لأهالى المنطقة بأسعار زهيدة فى المنطقة المواجهة للمقرات الانتخابية منعاً لأى صدام أو لاتهام أنصار الدعوة السلفية فى منطقة بحرى بتشييد تلك الشوادر فى هذا التوقيت للتأثير على الناخبين بدعوى بيع "المخللات ".
وفى سياق متصل بدأت اللجان الانتخابية فى استقبال أعداد محدودة من الناخبين فى الساعتين الأولتين
لفتح اللجان خاصة من فئة الصيادين الذين تعدت أعمارهم الـ"50" عاماً وذلك لطبيعة عملهم التى تتطلب القيام مبكراً بينما غابت الأصوات النسائية عن التصويت فى نفس التوقيت وكذلك الشباب سواء من التيار الإسلامى أو من الموطنين الذين يصوتون فى الانتخابات لأول مرة والمعروفين إعلامياً بحزب "الكنبة " .
من ناحية أخرى تجولت سيارات الأمن فى الشوارع الرئيسية من الكورنيش وميدان المنشية وبطول شارع السيد محمد كريم  من محطة المنشية وحتى رأس التين مروراً بميدان المرسى أبو العباس وقهوة فاروق والأنفوشى والميناء الشرقى وشارع النصر مطلقة "السارينا" منذ ليلة الإنتخابات والتى فسرها البعض بأنها إنذار للخارجين عن القانون والبلطجية بأن الأمن منتشر فى الشوارع وكذلك لطمأنة المواطنين بتأمين الانتخابات .