دمج اللجان بالفيوم ومشادات بين أنصار المرشحين

الرئاسة

الأربعاء, 23 مايو 2012 09:07
الفيوم- سيد الشورة:

 شهدت العملية الانتخابية فى محافظة الفيوم ارتباكا بسبب ضم اللجان الانتخابية وتأخر عدد من اللجان بالمحافظة فى استقبال الناخبين وبدأت بعض اللجان فى عدد من القرى متأخرة عن موعدها فترات وصلت الى نصف ساعة .

وشهدت اللجان اقبالا متفاوتا من الناخبين تراوح بين طوابير طويلة امام المقار مثل مدرسة الصداقة الفرنسية ومدرسة الاعدادية بنات بالجون والحادقة الثانوية بينما كان الاقبال هادئا فى مدرسة الفيوم الثانوية بنات ومدرسة محيى الدين ابو العز ومدرسة التحرير فى مدينة الفيوم .
لم يسمح الضباط والجنود المكلفون بحراسة اللجان بحدوث اى تجاوز من الناخبين امام اللجان ولم يتم رصد وجود اى من انصار الناخبين امام اللجان يستخدمون اجهزة الكمبيوتر واللاب توب لاستخراج ارقام واسماء الناخبين, كما لم يسمحوا بتواجد اى نوع من الدعاية امام اللجان, وقد قام احد الضباط امام لجنة مدرسة التحرير بالفيوم بتمزيق ملصقات دعاية خاصة بالدكتور عبد المنعم ابو الفتوح من على سيارة خاصة بالمواطن محمد على عبد الباقى "مدرس " والذى يحمل توكيلا عاما عن المرشح .
وقد ادت عملية دمج اللجان الى تكدس الناخبين فى مدرسة دار الرماد الابتدائية ومدرسة منشأة عبد الله التى شهدت مشادات بين انصار عبد المنعم ابو الفتوح ومحمد مرسى امام

االلجنتين رقم 20,21 فى قرية منشاة عبد الله بسبب اعتراض انصار ابو الفتوح على توجيه انصار مرسى الناخبين لاختيار مرشحهم .

وفى مدرسة دار الرماد انخفض اعداد اللجان من 7 الى لجنتين فقط مشتركة بين الرجال والسيدات مما ادى الى عزوف بعض السيدات عن الدخول الى الاقتراع.
واكد المستشار ناجى عبد العظيم رئيس اللجنة رقم 33 فى دار الرماد ان اعداد الناخبين فى تزايد مستمر، فيما قال المستشار احمد عو ض الله رئيس اللجنة رقم 32 انه سمح بتواجد 8 مندوبين للمرشحين داخل اللجنة طالما ان المكان يسمح بذلك مؤكدا ان العدد المسموح به هو 5 مندوبين وفى حالة زيادة العدد تجرى قرعة بين المندوبين فى حالة عدم اتساع المكان لاستيعاب المندوبين .
ورغم قيام جماعة الاخوان وحزب الحرية والعدالة باقامة خيمة على بعد حوالى 200 متر من مقر اللجنة الانتخابية فى مدرسة دار الرماد لارشاد الناخبين عن مقار لجانهم الا ان عدد من مندوبى المرشحين عمرو موسى واحمد شفيق وعبد المنعم ابو الفتوح اعلنوا اعتراضهم وطالبوا بازالة هذه الخيمة فى حين ادى تجاور المقر الانتخابى للمرشح عمرو موسى للجنة الانتخابية الى وجود العديد من السيارات التى تحمل الدعاية للمرشح مما اثار البعض .