"شباب مصر" يرفض تأييد مرشح الإخوان للرئاسة

الرئاسة

الثلاثاء, 22 مايو 2012 20:44
شباب مصر يرفض تأييد مرشح الإخوان للرئاسة
كتبت - سالى حسن :

أعلن حزب شباب مصر فى بيان للحزب عن رفضة تأييد الدكتور محمد مرسى المرشح لرئاسة الجمهورية، مؤكدا أنه ليس مرشحا عن حزب الحرية والعدالة إنما هو مرشح مكتب إرشاد الإخوان المسلمين الذى يدين بالولاء والانتماء الكاملين لجماعته وللمرشد العام للجماعة.

قال أحمد عبد الهادى رئيس حزب شباب مصر إن الذكاء السياسى يستدعى التقارب مع مرشح رئاسى مثلما فعلت بعض الأحزاب والقوى السياسية التى تقاربت فى الشهور الماضية مع جماعة الإخوان المسلمين وحصلت على بعض المقاعد فى البرلمان ومجلس الشورى لكن حزب شباب مصر رفض ذلك التقارب بعد أن انكشفت أوراق جماعة الإخوان المسلمين بعد خروج حزبهم السياسى للوجود.
وإدراك حزب شباب مصر أن جماعة الإخوان المسلمين تنشد

ابتلاع مصر وشعب مصر لحسابها ومصالحها الخاصة وهو ما أدى إلى تباعد حزب شباب مصر ورفضه التعاون مع حزب الحرية والعدالة.
ولفت أحمد عبد الهادى إلى أن حزب شباب مصر وهو لايزال تحت التأسيس فى منتصف التسعينيات كان سببا فى صعود نجم محمد مرسى فى الحياة السياسية فى وقت لم يكن يعرفه أحد، حيث أجرى اتصالات خاصة به شخصيا لكى يقوم حزب شباب مصر بتنظيم ندوات سياسية له مثلما كان يفعل الحزب لبعض الرموز السياسية وقتها ودعما من حزب شباب مصر لمحمد مرسى تم تنظيم سلسلة ندوات ولقاءات صحفية
له، وفور صعود نجم محمد مرسى تباعد بسرعة عن حزب شباب مصر وأعلن حربه ضد شباب الإخوان الذين وقفوا بجوارة وهو ما يؤكد النتائج المروعة التى تنتظر الشعب المصرى حالة وصول مرسى لمقعد الرئاسة فهو شخص وصولى لا يعرف سوى مصلحته الخاصة ومستعد للتضحية بكل المبادئ والقيم فى سبيل الوصول لأهدافه.
وأوضح أحمد عبد الهادى أن حزب شباب مصر حالة اختيار مرسى رئيسا للجمهورية لايستطيع أن يدير ظهره لاختيارات الشعب المصرى لكنه سيعمل بكل ما في وسعه عبر مشروع سياسى ينتظر الإعلان عنه عقب إعلان النتائج الرسمية للإنتخابات الرئاسة فى التصدى لأى ممارسات خاطئة أو فساد يحدث منه أو من أجهزة مصر التنفيذية داعيا جموع الشعب المصرى إلى الابتعاد عن المرشحين الذين يغازلونه بالدين ويتاجرون به والمرشحين الذين يدغدغون عواطفة الذى لن ينفذ منه ثمة شىء.
واختيار المرشح الذى يضع مصلحة الوطن والشعب المصرى نصب العين.