العصار: الشعب لن يستجيب لـ "الفوضي"

الرئاسة

الثلاثاء, 22 مايو 2012 16:45
العصار: الشعب لن يستجيب لـ الفوضي
كتب -أمير سالم:

وجه المجلس العسكري تحذيراً شديد اللهجة لمروجي القيام بأعمال عنف أثناء الانتخابات الرئاسية وعقب اعلان نتائجها.

أكد اللواء محمد العصار عضو المجلس العسكري في مؤتمر صحفي بدار الشئون المعنوية بالقوات المسلحة أمس أن اية محاولة لتعطيل الانتخابات والإخلال بالأمن خلال عملية التصويت سوف تواجه بكل حسم وحزم وأكد ان القوات المسلحة تعهدت باجراء انتخابات نزيهة معبرة عن ارادة الشعب لافتا إلي عدم وجود أي تأثير علي ارادة المواطن في اختيار الرئيس القادم، وقال: إن الانتخابات الرئاسية ستكون الخطوة الاخيرة في المرحلة الانتقالية التي تولت فيها القوات المسلحة ادارة البلاد.
وأوضح ان إجراءات تسليم المجلس العسكري للسلطة إلي رئيس منتخب سواء في الجولة الاولي او عقب الاعادة سوف تعلن في حينها واعرب العصار عن ثقته في ان الشعب المصري الذي قام بثورة أبهرت العالم سوف ينزل لاداء واجبه في التصويت واختيار رئيس يقود الجمهورية الثانية ويحقق طموحات الشعب.
وفيما يتعلق بدور القوات المسلحة في نزاهة الانتخابات أكد الانتهاء من وضع كافة الخطط لتأمين التصويت في جميع اللجان العامة والفرعية وقال ان 150 ألف عنصر من ضباط وصف وجنود

القوات المسلحة و11 ألف عربة عسكرية بدأوا بالفعل تأمين عمليات التصويت وأشار الي وجود مراكز عمليات في جميع الجيوش والمناطق العسكرية لمتابعة العملية الانتخابية فضلاً عن تسيير دوريات خفيفة وسيارة حول اللجان لمواجهة أي موقف طارئ وأشار الي أن طائرات حربية مخصصة ستقوم بمهام الاخلاء والتأمين الطبي في حالة الطوارئ. فضلاً عن المجهودات الاضافية المتمثلة في نقل 480 قاضياً الي لجان محافظات الوادي الجديد والبحر الاحمر والاقصر وأسوان وشمال سيناء.
وقال العصار ان كبار قادة القوات المسلحة سوف يتفقدون عناصر التأمين أمام اللجان لمواجهة أي مشاكل أو عقبات طارئة وأكد ان نزول الشعب الي التصويت خير ضمان لتأمين ونزاهة العملية الانتخابية وقال ان القوات المسلحة بدأت الاستعداد والانتشار بالفعل في مراكز التصويت استعداداً لبدء العملية الانتخابية.
وفيما يتعلق بالمناطق الملتهبة التي تشهد توترات انتخابية قال العصار: ان القوات المسلحة تضع في خططها كافة الاحتمالات والظروف وتدرس طبيعة كل مركز ومحافظة علي حدة ومستعدة
للتعامل مع أي طارئ.
وعن تهديدات بعض القوي بالنزول الي الشارع والقيام بأعمال فوضي خلال التصويت قال العصار: نحن نراهن علي ذكاء الشعب ولا أعتقد ان يقوم أحد بتعكير صفو الامن وحذر العصار الشعب من الانسياق وراء دعاوي الفوضي وأكد ان من يخرج عن السياق أو يحاول عرقلة الامن في البلاد سوف يواجه بكل شدة خاصة ان المرحلة الانتقالية وصلت الي محطة النهاية لتحقيق انجازات الثورة بانتخاب رئيس يحقق طموحات الشعب.
ونفي العصار قيد عسكريين مازالوا في الخدمة بجداول الناخبين لافتاً الي أن قوائم الناخبين لا يوجد لها أي عسكريين وقال اننا استفدنا من دروس الانتخابات البرلمانية الماضية ولن نسمح بتكرار ما حدث فيها من أخطاء.
وطمأن العصار الشعب بأن قيام القوات المسلحة بالاشراف علي الانتخابات لن يؤثر علي مهمتها الاولي والرئيسية المتمثلة في تأمين حدود البلاد وأضاف انه توجد قوات علي الحدود وفي الداخل مهمتها الأساسية الدفاع عن مصر وعلي أتم الاستعداد.
وقال ان القوات المسلحة بالتعاون مع اللجنة العليا للانتخابات حرصت علي التصريح لمنظمات محلية واقليمية ودولية بمراقبة الانتخابات وقال: تم منح 2859 صحفياً تراخيص للمراقبة و49 منظمة محلية و243 منظمة اجنبية مثل الجامعة العربية والاتحادين الافريقي والاوروبي و93 سفارة اجنبية قررت حضور الانتخابات بالاضافة إلي ممثلي لجان الانتخاب في 48 دولة بالعالم.
وقال: إننا حريصون علي أن الأمور تمضي في مسارها الصحيح وأن مصر سوف تشهد أول انتخابات رئاسية حقيقية.