أنيس يناشد وسائل الإعلام التزام الحيادية فى نقل الانتخابات

الرئاسة

الثلاثاء, 22 مايو 2012 14:44
أنيس يناشد وسائل الإعلام التزام الحيادية فى نقل الانتخابات
كتبت ـ أنس الوجود رضوان:

أكد احمد أنيس وزير الإعلام ان الانتخابات الرئاسية التى يبدأ التصويت فيها – غداً الأربعاء – تحظى باهتمام دولى لم يسبق له مثيل.

وانها احدى ثمار ثورة الخامس والعشرين من يناير العظيمة التى لولاها ولولا دماء الشهداء الذكية التى اريقت فيها، لما وصل الشعب المصرى لتلك اللحظات التاريخية التى يتم فيها اختيار رئيس من بين ثلاثة عشر مرشحاً رئاسيا اتيحت لهم نفس فرص التنافس على مدار الأسابيع الماضية، ودون أن يعلم احد ما ستسفر عنه نتيجة هذه الإنتخابات مسبقاً.
وأضاف وزير الإعلام فى تصريحات صحفية له أن هذا العرس الديمقراطى يعتبر الخطوه الأخيره نحو استكمال بناء مؤسسات الدولة قبل انتهاء المرحلة الإنتقالية وتسليم السلطه فى نهاية يونيو القادم بإذن الله.
وناشد أنيس وسائل الإعلام بشقيه المسموع والمقروء بضرورة التزام الحيده والنزاهه فى نقل الأحداث خلال بث فعاليات الإنتخابات

والبعد عن التهويل والإثارة وعدم نشر اى معلومات قبل التأكد من صحتها حتى يتم تفادى ترويج اخبار مغلوطه قد تؤثر على سير العمليه الإنتخابيه فى أى مكان بالجمهورية خاصة ان الأرض تكون خصبه لنشر الشائعات والأخبار غير الصحيحة فى تلك الأجواء التنافسية بين كل المرشحين.
وأوضح وزير الإعلام أن تم تشكيل غرفة عمليات للوزاره لمتابعة العمليه الإنتخابية لحظة بلحظه على مدار يومي الإنتخاب وتسهيل عمل كل وسائل الإعلام الوطنيه وحل كل مشاكلهم اولاً بأول، كما ستكون هناك غرفة عمليات مماثلة داخل الهيئة العامه للإستعلامات للتعامل الفورى مع اى شكوى قد تتلقاها من المراسلين الأجانب اثناء ممارسه عملهم الإعلامى وذلك بالتنسيق مع اللجنه العليا للإنتخابات.
وفيما يخص تغطية إعلام الدولة
لهذا الحدث اضاف احمد انيس انه تم منذ فتره وضع خطة التغطيه الإعلاميه لنقل هذا الحدث على شاشات التليفزيون المصرى والشبكات الإذاعية المختلفة من خلال شبكة ضخمه من المراسلين انتشرت فى كل ربوع الجمهورية ليعيش المواطن اجواء الإنتخابات فى كل محافظات مصر لحظه بلحظة مشيراً إلى أن كل الإمكانيات تم توفيرها لنقل صوره واقعية للإنتخابات.
وشدد على ان اعلام الدوله وقف على مسافة واحده من كل المرشحين اثناء فترة الدعاية الإنتخابية وهو ما اشارت اليه لجنه رصد ومتابعة الإداء الإعلامى فى تقريرها الأول.
واختتم وزير الإعلام تصريحاته بمطالبة الشعب المصرى بالخروج لأداء واجبة الإنتخابى واختيار من يراه يصلح لقيادة الوطن خلال السنوات الأربع القادمة بكل حرية ودون الوقوع تحت اى مؤثرات خارجية، حتى تكون نتائج الإنتخابات معبره بصدق عن اراده كل ابناء الوطن بمختلف طوائفه.
واضاف أنه على ثقة بأن الشعب المصرى سوف يثبت للعالم أصالته وحضارته عندما يقبل اختيار الشعب لرئيسه ويسانده ويقف خلفه حتى تعبر مصر إلى مستقبل وغداً أفضل تنعم فيه مصر بعهد جديد من الحرية والديمقراطية والإنتاج والأمن والأمان.