العليمى ومحفوظ وسميرة يقاطعون الانتخابات

الرئاسة

الثلاثاء, 22 مايو 2012 11:58
العليمى ومحفوظ وسميرة يقاطعون الانتخابات
كتبت – رشا حمدي :

أعلن عدد من الحركات الثورية والشخصيات العامة مقاطعتها للانتخابات الرئاسية المقرر عقدها على مدار يومين تبدأ من غدٍ , مؤكدين أنهم لا يثقون مطلقا في إجراء الانتخابات تحت حكم  المجلس العسكري الذي مازال محتفظا بكل آليات ومؤسسات وخبراء تزوير عصر مبارك.

واستنكر المقاطعون أن يكون رئيس المحكمة الدستورية العليا الذي عينه مبارك تمهيدا للتوريث هو نفسه رئيس اللجنة العليا للانتخابات والتي تم تحصينها بموجب المادة 28 من الإعلان الدستوري.
وأكدوا - في بيان أصدروه اليوم الثلاثاء – أن المجلس العسكري يتحكم في المناخ السياسي والإعلامي لتمرير مرشحيه اللذين سيضمنان له البقاء الآمن ويحافظان له علي سلطاته ولن يحاكماه علي جرائمه.
ولفتوا الي أن الموتي مازالوا مسجلين في الكشوف الانتخابية الي جانب أفراد القوات المسلحة والمجندين مما يعد مخالفة صارخة لقانون مباشرة الحقوق السياسية .
وحذروا من أن هناك 6 ملايين موظف إداري بالدولة تحت سيطرة السلطة التنفيذية والمجلس

العسكري يستطيع توجيهم كيفما شاء.
ومن المقرر أن يعقد مؤتمر مساء اليوم بحزب غد الثورة للإعلان عن موقفهم من الانتخابات الرئاسة .
وتشمل الحركات السياسية والثورية المقاطعة للانتخابات حركة "ثورة الغضب الثانية", و" تحالف القوي الثورية, و" الجبهة القومية للعدالة الديمقراطية" , وحركة "كلنا معتقلون", و"مجلس قيادة الثورة", و"رابطة أصحاب الهم والدم".
وتضم الشخصيات العامة المقاطعة للانتخابات, النائب زياد العليمي, والناشط السياسي حازم عبد العظيم , والناشطة السياسية أسماء محفوظ, والناشط والمدون مالك مصطفي, والفنان عمرو واكد, والناشطة والصحفية رشا عزب, عضو المجلس التنفيذي لائتلاف شباب الثورة سالي توما, الناشطة سميرة إبراهيم.