خبراء: يجب احترام نتيجة الصندوق دون وصاية على الشعب

الرئاسة

الثلاثاء, 22 مايو 2012 11:43
خبراء: يجب احترام نتيجة الصندوق دون وصاية على الشعبصورة أرشيفية
القاهرة - أ ش أ:

أكد د. محمد مجاهد الزيات نائب رئيس المركز القومى لدراسات الشرق الاوسط ضرورة احترام قيم واجراءات الديقراطية اذا كنا من الضرورى نسعى الى بناء دولة ديمقراطية حديثة.

وقال إنه من أساسيات ذلك أنه إذا كنا احتكمنا لصندوق الاقتراع فيما يتعلق بالانتخابات التشريعية السابقة واحترمنا نتائجه فعلينا بالأحرى أن نحترم نتائج صندوق الاقتراع بالنسبة لانتخابات الرئاسة ايا كانت النتيجة.
وأضاف -فى تصريح اليوم الثلاثاء- أنه لابد أن تتراجع القوى السياسية والحزبية عن محاولات فرض وصايتها على الشعب المصرى وتحديد ما هو فى صالحها هى وليس الشعب وضرورة الابتعاد

عن سياسات الانتقام وتصفية الحسابات والاستغراق فى الماضى ومشاكله والنظر الى المستقبل.
بدوره، أكد السفير الدكتور محمد إبراهيم شاكر رئيس المجلس المصرى للشئون الخارجية أنه لابد للجميع ان يحترم ما سيقرره خيار الشعب المصرى فى هذه الانتخابات دون التهديد او اثارة المشاكل باعتبار أن هذه أول انتخابات تجرى فى مصر فى ظل مناخ ديمقراطى وتنافس بين اعداد كبيرة من المرشحين لاول مرة مما يزيد فى نهاية الامر من مصداقية مصر أمام العالم.
وأوضح شاكر أهمية مشاركة الشعب المصرى باختلاف اطيافه فى العملية الانتخابية لان قراره وتصويته سوف يحدد الرئيس القادم وانه يعتبر لاول مرة ان تصويته ليس تصويتا فى الهواء او فى امر مسلم به وانما صوته سيكون له قيمته فى تحديد الرئيس القادم.
وأشار شاكر إلى أن المجلس المصرى للشئون الخارجية إحدى مؤسسات المجتمع المدنى، ويتابع باهتمام كبير عملية الانتخابات لارتباط الوضع الداخلى بالشأن الخارجى، إلى جانب اهتمامه بردود الفعل العالمية لهذا الحدث الكبير، موضحا أن المجلس لاحظ لأول مرة الاهتمام العالمى الكبير بالانتخابات المصرية التى تجرى فى مناخ حر ديمقراطى يسمح بالتنافس والخلاف فى الرأى باعتبار ان مصر هى دولة تاريخية تجرى الآن انتخابات غير مسبوقة فى تاريخها العريق وكاقدم حضارة فى العالم.