ندا: تزوير ورق "التصويت" مستبعد

الرئاسة

الثلاثاء, 22 مايو 2012 10:52
ندا: تزوير ورق التصويت مستبعدالمستشار اشرف ندا
متابعة - منة الله جمال:

قال المستشار أشرف ندا، رئيس محكمة الاستئناف بالمنيا، إن 250 قاضيا مشهودا لهم بالنزاهة والكفاءة شكلوا حركة "قضاة من أجل مصر" برئاسة المستشار زكريا عبدالعزيز لمراقبة الانتخابات الرئاسية ومنع شبهة التزوير، وسيكون من حق المواطن الاشتراك في عمل هذه الحركة.

وأوضح ندا، اليوم الثلاثاء، في لقاء مع الإعلامية جيهان منصور خلال برنامج "صباحك يا مصر" على قناة "دريم"، أن القضاة سيتم توزيعهم على 26 محافظة ، لمراقبة العملية الانتخابية ككل، وللحصول على محاضر الأصوات الصحيحة التي تم احتسابها وتوزيع نسخة منها على كل منظمات المجتمع المدني والمرشحين، وبالتالي سيكون هناك أكثر

من جهة لديها الأرقام الصحيحة لتفويت أي فرصة للتلاعب أو التزوير.
وأشار إلى أنه يمكن إعلان نتيجة فرز كل لجنة فرعية على باب اللجنة، فيما ستضع الحركة النتائج أولا بأول على موقعها الخاص، والذي يتيح للمواطنين ايضا تسجيل المخالفات التي يرونها ، لأن الجميع رقباء على الانتخابات.
وشدد على أن اللجنة العليا للانتخابات ليست "إلهة"، ودور القاضي الذي كان يسلم نتائج لجنته الفرعية للجنة العليا ويذهب إلى بيته ويتابع النتائج من التلفزيون "قد إنتهى"، ويجب أن يتحقق
القاضي من أن ما قام بتسليمه للجنة هو ما تم إعلانه بالفعل، مشيرا إلى أن المستشار حاتم بجاتو ،الأمين العام للانتخابات الرئاسية، أكد حق القضاة في متابعة الانتخابات مالم يعطلوا عملية التصويت.
وأكد أنه لا يخشى تزوير هذه الانتخابات، ولكنه من غير المقبول الصمت على أي مخالفات أو طعون تحدث في هذه الانتخابات تشبه التي وقعت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية أو الانتخابات البرلمانية، بذريعة أننا في "سنة أولى ديمقراطية."
  وحول التحذيرات بوجود أقلام "صينية" يمكن إزالة الحبر الخاص بها من ورق التصويت الأمر الذي يسهل عملية التزوير، قال ندا: "هذا الكلام فشنك ويستطيع كل ناخب أن يأتي بقلم خاص به"، مؤكدًا أن تزوير ورقة "التصويت" "مستبعد" خلال فترة الانتخابات لأنها مضغوطة بشكل ما يصعب تقليده.