الداخلية تضع الخطة النهائية لتأمين الانتخابات الرئاسية

الرئاسة

الاثنين, 21 مايو 2012 12:46
 الداخلية تضع الخطة النهائية لتأمين الانتخابات الرئاسيةاجتماع وزير الداخلية مع مساعديه
كتب - محمد صلاح:

أكد اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية أن سياسات وزارة الداخلية أصبحت واضحة للجميع وأن الوزارة بكافة أجهزتها منحازة فى المقام الأول للشعب المصرى الذى بات يتفاعل مع جهود الوزارة ويساند رجالها  فى ملاحقة وضبط الجريمة.

وأوضح الوزير خلال  اجتماع موسع مع مساعدى أول ومساعدى الوزير ومديرى الأمن لمراجعة كافة استعدادات الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية لتأمين الانتخابات الرئاسية المقرر عقدها يومى 23، 24 الجارى أن الأجهزة الأمنية سوف تقوم بأداء مهامها فى تأمين مقار

اللجان الانتخابية من الخارج بالتنسيق مع القوات المسلحة ودون أى تدخل فى فعاليات ومجريات العملية الانتخابية بأى شكل من الأشكال مع تكثيف الدوريات الأمنية فى المناطق المحيطة باللجان الانتخابية وتأمين كافة المواقع والمنشآت الهامة لمواجهة أية محاولات للخروج على الشرعية أو الإخلال بالأمن بكل الحسم والحزم وفى إطار كامل من سيادة القانون..

وشدد الوزير خلال الاجتماع على الاستمرار فى استنفار

كافة الجهود الشرطية خلال تلك المرحلة ، ومواصلة الحملات الأمنية واستهداف وضرب البؤر الإجرامية وضبط أى عناصر تشكل تهديدا لاستقرار البلاد.

وطالب الوزير كافة المواطنين بمساندة الأجهزة الأمنية فى أداء مهامها للخروج بالانتخابات الرئاسية بالمظهر الذى يليق بمصرنا الغالية ويكلل عرس الديمقراطية الذى حققته ثورتنا المجيدة ،كما وجه الوزير الشكر لكافة الضباط والأمناء والأفراد والمجندين على الجهود الأمنية المبذولة خلال الفترة الأخيرة وما حققته من نجاحات.

وأكد على أن ما حققته الأجهزة الأمنية من نجاحات ما هو إلا نتاج لتكاتف جهودها مع جهود شعبية مخلصة تلاحمت للقضاء على كل ما يهدد أمن واستقرار الوطن والمواطن.