"الصحفيين الإلكترونيين" تطالب الناخبين بعدم التصويت لــ"الفلول"

الرئاسة

الاثنين, 21 مايو 2012 10:14
الصحفيين الإلكترونيين تطالب الناخبين بعدم التصويت لــالفلولطوابير انتخابات
كتب - محمد سعد خسكية:

دعت نقابة الصحفيين الإلكترونيين أعضاءها إلى توعية الناخبين من مخاطر انتخاب فلول النظام السابق وأكدت أن انتخابهم يعني أنه لم تكن هناك ثورة نادت "عيش – حرية – عدالة اجتماعية" وأن النظام القديم سيعود من جديد للانتقام من الشعب الذي ثار ضد رموزه.

وشددت النقابة في بيانها على أن الاستقرار لن يعود إلى مصر إلا في حالة واحدة وهي انتخاب أحد المرشحين المحسوبين على الثورة من أصحاب المواقف الواضحة في معارضة النظام السابق في عز سطوته وجبروته والذين ساندوا الثورة

وشاركوا فيها منذ يومها الأول وأوضحت أن نجاح أحد "الفلول" سيشعل ثورة غضب جديدة.

وفندت النقابة الادعاء بأن "الفلول" سوف يعيدون الأمن والاستقرار خلال ساعات مؤكدة أن نجاحهم سيدفع ملايين الشباب إلى الشوارع من جديد للثورة على هذا الوضع وأكدت أن الاستقرار الحقيقي يأتي عن طريق الدفع باتجاه المرشحين الثوريين لأن "معركة الرئاسة " هي المعركة الأخيرة للثورة ضد كل الأطراف سواء التي سعت للإجهاز عليها أكثر من
مرة وفشلت أو تلك التي حاولت السطو على الثورة ولكنها وجدت مقاومة قوية وواضحة من الثوار.

وحذرت من تبعات هذا الإعلان الدستوري المكمل الذي على ما يبدو من التسريبات أنه يسعى لمنح قيادات المجلس العسكري صلاحيات "فوق دستورية" وهو أمر مرفوض تماماً وقد يجعل مصر تدخل في دائرة صراع خطيرة على غرار النموذج التركي.

وأعلنت النقابة عن تشكيل غرفة عمليات لمتابعة سير العملية الانتخابية ورصد أي تجاوزات أو انتهاكات في العملية الانتخابية أو ضد الصحفيين والمراسلين المكلفين بتغطية الانتخابات وأعلنت عن تشكيل غرفة عمليات مركزية في القاهرة وثلاث غرف إقليمية في الإسكندرية وسوهاج والدقهلية وأكدت أنها ستصدر تقارير دورية ومستمرة بشأن سير العملية الانتخابية.