الجيش: سنضرب بيد من حديد بلطجية الانتخابات

الرئاسة

الاثنين, 21 مايو 2012 09:46
الجيش: سنضرب بيد من حديد بلطجية الانتخاباتصورة أرشيفية
دمياط- عبده خليل:

استمر وصول المدرعات والجنود من قوات الجيش التاني الميداني وذلك لتأمين العملية الانتخابية بمحافظة دمياط، وقد تمركزت هذه القوات في الأماكن المخصصة لها في جميع مراكز محافظة دمياط الأربعة علي أن يتم توزيعها علي اللجان الانتخابية يوم الثلاثاء المقبل.

وصرح مسئول بمقر الحاكم العسكري بدمياط بأن القوات المسلحة ستضرب بيد من حديد علي يد كل من يحاول تعكير صفو

العملية الانتخابية أو إحداث شغب في اللجان الانتخابية.
وأكد المصدر أن القوات المسلحة تقف علي الحياد تماما من جميع المرشحين وأن كل المرشحين سواسية في هذه العملية الانتخابية الأهم في تاريخ مصر الحديث كما شدد المصدر على عدم السماح بتواجد أي إشغالات بمحيط كل مدرسة والتنسيق مع أقسام
الشرطة وشرطة المرافق بعدم تواجد أي أكشاك أو خيام أو إشغالات من أي نوع، مشيرا إلى ضرورة توفير مولد كهربائي احتياطي بكل لجنة عامة وتسليم اللجان للقضاة على أن تتولى تأمين اللجان بمعرفة الشرطة والقوات المسلحة.
وأضاف أن دور أجهزة المحافظة هو معاونة الأجهزة المشرفة على الانتخابات بجانب الأجهزة الأمنية بالإضافة إلي القوات المسلحة، مشيرا إلى أنه تم التنسيق الكامل مع الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة لتأمين كافة اللجان وتوفير الحماية الكاملة للناخبين وعدم التدخل في سير الانتخابات.