موظفو الدقى يحتجون على استبعادهم من الإشراف على الانتخابات

الرئاسة

الأحد, 20 مايو 2012 14:09
موظفو الدقى يحتجون على استبعادهم من الإشراف على الانتخابات جانب من احتجاج موظفي حي الدقي
كتب – رضا سلامة :

قام العشرات من موظفى حى الدقى اليوم الاحد بالإضراب عن العمل وترك مكاتبهم وإغلاق أبواب الحى اعتراضا على استبعادهم من الاشراف على انتخابات رئاسة الجمهورية.

جاء ذلك عقب علمهم بوصول إخطار من الدكتور على عبدالرحمن محافظ الجيزة إلى رئيس حى الدقى المهندس راضى احمد يخطره فيه بعدم الاستعانة بموظفى الحى فى الاشراف على انتخابات الرئاسة بناء على قرار من رئيس اللجنة العليا للانتخابات باستبعاد موظفى المحليات والأحياء من الاشراف على الانتخابات، مما أغضب جميع موظفى

حى الدقى وقاموا بإغلاق مكاتبهم وتركها وإغلاق أبواب الحى فى وجه المواطنين ممتنعين عن العمل بسبب هذا القرار الذى اعتبروه جائرا فى حقهم. أرجع الموظفون قرار استبعادهم بسبب التشكيك فى نزاهتم بسبب تورط بعض موظفى الاحياء فى تزوير الانتخابات لصالح الحزب الوطنى المنحل والتى اعتبروه إهانة لهم ولمكانتهم الوظيفية لأن ليس كل موظفى الدولة سيئ السمعة وليس بالضرورى تورط بعض موظفى
الدولة فى السابق أن يكون الباقى مثلهم.
وأعرب موظفو حى الدقى عن غضبهم واستيائهم من الإخوان المسلمين خصوصا أعضاء مجلس الشعب لأنهم لم يدافعوا عنهم بل على العكس أكد موظفو الحى أن مثل هذا القرار لم يعتمد ولم يأخذ حيز التنفيذ إلا بمباركة مجلس الشعب الذى يترأسه الكتاتنى، مما جعلهم يقولون إنهم يعتزمون عدم انتخاب أى مرشح اسلامى فى أى انتخابات قادمة بسبب عدم انحيازهم إلى موظفى الدولة المطحونين، وقرر موظفو الحى الاستمرار فى الاعتصام لحين الاستجابة إلى مطالبهم .
وفى سياق متصل حاولت "بوابة الوفد" الاتصال بالدكتور على عبدالرحمن محافظ الجيزة إلا أنه لم يجب عن المحمول.