في مؤتمر وفدي حاشد بالمرج

بالصور.موسى:لن نهدر فرصة بناء الجمهورية الثانية

الرئاسة

الخميس, 17 مايو 2012 23:35
بالصور.موسى:لن نهدر فرصة بناء الجمهورية الثانية
تابع المؤتمر : أمير سالم ونورا طاهر وعبد الوهاب شعبان ومحسن سليم :

في مؤتمر جماهيري  وفدي حاشد بالمرج استقبل الالاف من اهالي "بركه الحاج" التابعة لحي المرج ،عمرو موسي المرشح الرئاسي.

وإحتشد الاف  إحتفالاً  بالمرشح الرئاسي المدعوم من حزب الوفد بإطلاق الالعاب النارية ، وعزف الطبل البلدي ، والمزمار والزغاريد  رافعين صوره ومرددين هتافات "الشعب يريد عمروموسي رئيس "و" ارفع راسك فوق ..انت مصري "و"رئيسنا موسي ..رئيس مصر المحروسه".

حضر المؤتمر من قيادات الوفد الذي نظمة وأشرف  علية وإستضافة المستشار عيد هيكل عضو اللجنة التشريعية والدستورية بالوفد ، المستشار بهاء أبو شقه نائب رئيس حزب الوفد واللواء سفير نورعضو الهيئة العليا بالحزب و اللواء محمد الحسيني عضو الهيئة العليا .

في البداية رحب المستشار عيد هيكل بالسيد عمروموسي واكد ان موسي كان معارضاً  قوياً للنظام السابق في وقت كان لا يستطيع احد معارضة هذا  النظام مشيراً إلي أن موسي رئيس جاهز لمصر

وقال "هيكل" التقيت عمروموسي منذ اسبوعين  في لقاء خاص ووجدت أنه يتسم بالكفاءة ولدية الحنكة السياسية والخبرة الدبلوماسية وأخذت عهدا علي نفسي بتأييده وعقد مؤتمر شعبي له في "بركة الحج "التي كانت قديما يطلق عليها "بَركة الحج" .

وأضاف "هيكل" : كان مقررا أن يحضر الدكتور السيد البدوي رئيس الوفد وفواد بداروي سكرتير عام الحزب  للمؤتمر لكن ظروف خاصة حالت دون حضورهما .

وقال "هيكل" سوف انتخب عمروموسي في الانتخابات عن ثقه في قدرة الرجل علي قيادة الوطن في هذة المرحلة الصعبه .

وقا ل بهاء ابو شقه نائب رئيس الوفد  إن هذا المؤتمر الحاشد يعبر عن أصالة الشعب المصري الذي حضر منه عدد كبير  ليقول كلمة حق تتسم بالامانه في مرحلة خطير تمر بها مصر.

وأضاف أن  الوطن يحتاج التفاف جموع الشعب حول مرشح قادر علي انقاذها من تردي وإنهيار سياسي واقتصادي وامني وخدمي .

واشار "ابو شقة " إلي ان مهمة الرئيس القادم كبيرة  وغاية في الحساسية لانه سيواجه المشكلات التي تتعرض لها مصر في الداخل والخارج.

وأضاف : عندما إجتمعت الهيئة العيا للحزب مع الهيئة البرلمانية للحزب تم الاتفاق  علي دعم معمروموسي في انتخابات الرئاسه  لافتاً  الي أن هذا القرار لم يصدر من فراغ وإنما بعد مناقشات جلسة استمرت اكثر من 6 ساعات ، وتم التوصل في النهاية  الي أن عمروموسي هو من  يستطيع قيادتها  خلال المرحلة القادمة

واشار إلي أن تأييد "موسي" يهدف الي الارتقاء بمصر والمصريين  موضحاً ان المرحلة القادمة لا تحتمل تجارب من جانب رئيس بلا خبرة .

واستطرد قائلا :إن مصر تحتاج  رجل سياسة وتفتقدهذا  القائد  منذ 60 عام   ، ونقول لكم بأمانه "عندما تم إختيارعمروموسي  مرشحا مدعوماً من الوفد فإننا نحقق أهداف ثورة يناير 25 يناير التي طالبت منذ اليوم الاول  بترسيخ حقوق المواطنه  والعدالة الاجتماعيه.

وقال اللواء سفير نور عضو الهيئة العيا لحزب الوفد" بإسم حزب الوفد حضرنا لتدعيم  الاخ الاكبر عمروموسي .

وحذر جموع الشعب المصري مسلميه ومسيحييه من عدم الضحك عليهم بشعارات الحلال والحرام وقال "ان شعب اذكي من ان يتم الضحك علية بزجاجه زيت أو كيلو سكر  .

كما وجه "نور "رسالة ترحيب لجماهير الالتراس الذين حرصوا علي الحضو وتأييد مرشح قوي بحجم عمروموسي.

ودعا اهالي بركة الحج الوقوف  دقيقة حداد علي شهداء ثورة يناير .من جانبة اشاد عمروموسي المرشح الرئاسي خلال كلمتة بقيادات الوفد بهاء ابو شقة وسفير نور وعيد هيكل صاحب الدعوه.

واعرب "موسي " عن  شكرة وتقديرة  لحزب الوفد والاحزاب الممثلة  في المؤتمر وجماهير الالتراس  اصحاب الدور المهم في الحياة الجماهيرية المصريه .

 

كما اعرب موسي عن سعادته  بزيارة المرج وقال "ان ابناء الشعب العظيم يتطلعون الي المستقبل الذي يشعر الجميع اتجاه بالقلق مضيفا  أن مصر سوف تنخب رئيس لاول مرة في تاريخها القديم والحديث وتنتظر نقلة تاريخية لانتخاب رئيس انتخابا حرا مباشرا وهو مانريد ان نباهي به الامم دون تزيف إرداة الشعب  او تدخل أو ضغط .

وقال موسي إن الجمهورية الثانية سوف تنطلق الشهر

القادم وسنقوم علي تحقيق الديمقراطية  والمساوة  والمواطنه مؤكدا أن الجدية ستكون اساس الحكم والعمل والحركة الي الامام في مجالات التعليم  والرعاية الصحية والبحث العلمي والسياحة والطاقه .

واستطرد موسي قائلا: إن امامنا عمل كبير  ولا نقبل بعملية ترقيع للتعليم ولابد من طرح خط جدية تتماشي مع الحداثة.

 وقال" نريد أن نبني جيل نستطيع  أن ننافس بة الامم عبر سلاح العلم والمعرفة والتعليم .

واضاف  سوف نقدم برنامج جديد للتعليم وسوف نتوجه الي علاج الازمة الاقتصادية  وصرف بدل بطالة للشباب العاطل  لحين توفر فرص عمل مناسبه .

وتعهد موسي بخلق فرص للمشروعات الصغيرة والكبيرة والمتوسطة ووضع نظام عادل للضرائب وسوف نقيم بنك للفلاح بدلا من بنك التنمية لان الفلاح هو العمود  الفقري للمجتمع المصري لاننا دولة زراعية .

وقال ان مهمة الحكم التخفيف عي الناس وليس الضغط عليهم وقهرهم وهذة هي الجمهورية الثانية التي نعمل من اجل تحقيق ارادة الناس ودعم قدرات الشباب .

وشدد علي شعاره "احنا قد التحدي" وسوف ننجح فيه نحن المصريين .

وطالب "موسي" بأن تكون الجدية والجودة اساس العمل والانتاج داعيا الي ضرورة العودة الي االعصر  الزهبي لمصر في الانتاج والعلم واستعاد ةالثقه خلال السنوات القادمة دون تكاسل او تباطؤ  لنثبت اننا شعب عظيم صاحب ثورة عظيمة .

وقال "موسي" ان مرجعيتي كمرشح  هي الازهر والمواطنه التي تمنع  التمييز بين المصرين مسلمين واقباط .

واضاف"  اننا امامنا فرص عظيمة حققتها الثورة ولابد من اقتناص الفرصة لبناء الوطن لافتا الي اننا اهدرنا فرص كبيرة بعد ثورة 1952 ونصرإكتوبر 1973وهذه المرة لن نضيعها ولن نستسلم لمن يريدون جرنا الي الخلف .

 وقال " موسي " إن برنامجه الانتخابي يطرح رؤية في كيفية إعادة بناء مصر، وليس برنامجا إنتخابيا لجمع الأصوات، وأضاف أن العملية الديمقراطية ليست مجرد صندوق الانتخابات، ولكنها تكتمل فقط بحصول كل مواطن على حقه وسيادة العدالة والقانون .

وأوضح  موسى  أن  البلاد  مرت  ولاتزال  تمر بعدة منعطفات خطيرة كادت تهدد مسار التحول الديمقراطي.

 لافتا إلى أن التحدي الأكبر والخطر الداهم  لا يزال متمثلا في الانفلات الأمني، وزيادة  أعمال  البلطجة، مطالبا باستمرار الشرطة في مزاولة عملها وأن تكون في خدمة الشعب، وليس لتعذيبه أو تهديده.

وشدد موسي أمام أكثر من 20 ألف  من الأهالي على حرية العقيدة والفكر ومراعاة حقوق المواطنة، مطالبا بأن يتضمن الدستور القادم حقوق المواطنة بشكل صريح، وأنه على الدولة أن تضرب بيد القانون وتعاقب من يخترقه.

وأكد موسي أن نقل السلطة لحكم مستقر منتخب يلبي مطالب الثورة ويحقق الاستقرار والأمن ويضمن إعادة البناء واستدعاء الاستثمارات وطمأنة المستثمرين وتحقيق العدالة الاجتماعية.

وأشار إلي ضرورة بدء عملية الإصلاح ومراجعة القوانين التى أساءت إلى حياة المصريين وسمحت للفساد أن يستشرى في  كافة مرافق ومفاصل الدولة .

وتعهد موسى ببذل مالديه من جهد  يلبي مصلحة مصر علي الصعيدين الداخلي والإقليمي  والدولي  حتي تعود  إلي سابق عهدها ومكانتها إذا ما انتخب رئيساً، مضيفا أن مصر من أكبر الدول العربية وملتزمة إلتزاما كاملا بحقوق الشعب الفلسطينى والدول العربية الأخرى مثل سوريا ولبنان، ومصرعليها الآن أن تقود عملية تغيير كبيرة فى الشرق الأوسط وعلى رأسها الأمن الإقليمي.

وأضاف موسى أن الرئيس القادم يجب أن يقود البلاد بخطة وجدول زمني محددين، لإعادة بناء الدولة  وانطلاق الجمهورية الثانية،وأكد ضرورة أن نتحرك لانتخاب الرئيس القادم الذي يستطيع قيادة البلاد نحو الرخاء لافتاً الي ضرورة أن نمارس حكماً عادلاً لكل المصريين، وملفات المصريين في الخارج سيكون لها أولوية لدينا .

وأوضح أن هناك ثلاثة مرتكزات  أساسية  يجب  أن تقوم عليها  عملية البناء  وهي الديمقراطية والإصلاح والتنمية، وقال "سأتعامل  خلال  الـ100 يوم  الأولى  في حالة فوزي  بالرئاسة،  علي محاربة الفساد والتخلص من غابة القوانين التي أفسدت الحياة العامة وتنفيذ الأحكام القضائية.

وفي ختام  المؤتمر قدم أحد طلاب الجامعات من حملة دعم  موسي هدية تذكارية للمرشح الرئاسي ،كما قدم عيد هيكل "كتاب الله" إلي عمروموسي.

 

 

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=CEcuWo9YReM&feature=youtu.be