خلال لقائه باتحاد الصناعات

موسى: الصناعة من "الإبرة للصاروخ" وهم كبير

الرئاسة

الخميس, 17 مايو 2012 18:36
موسى: الصناعة من الإبرة للصاروخ وهم كبيرعمرو موسى
كتب- مصطفى عبيد :

قال عمرو موسى المرشح الرئاسى إنه يعترض على فكرة "الصناعة من الإبرة إلى الصاروخ"، مؤكدا على ضرورة التركيز على صناعات بعينها تمتلك فيها مصر مقومات ومزايا تنافسية لتحويلها إلى صناعات عالمية، موضحا أن  ذلك الشعار غير واقعى، ولا يمكن لدولة أن تنتج كل شىء.

وأشار المرشح - خلال لقائه اليوم باتحاد الصناعات- إلى أن الصناعة هى قاطرة التنمية ومن الضرورى أن تقدم لها الدولة كل ما تريد بما يحقق لها  الرعاية وليس الحماية، وهو ما يتمثل فى القوانين واللوائح ، قائلاً "كلنا يعلم إلى أى مدى عانى رجال الصناعة بسبب التفكك والفوضى ومن المهم تأكيد مبدأ سيادة القانون وإعادة الأمن اللازم لجذب المستثمرين إلى مصر". 
وأكد موسى على ضرورة الاهتمام بالبحث العلمى الموجه للصناعة لتنمية كثير من الصناعات الاستراتيجية خاصة صناعة الغزل والنسيج والتى تحتاج إلى إعادة تأهيل شاملة، مشيراً إلى أن ما يتم إنفاقه على البحث العلمى لا يتجاوز 2.5 فى الألف من الناتج الإجمالى، ومعظم ذلك الإنفاق يوجه لرواتب العاملين فى البحث العلمى، مؤكدا تعهده بزيادة نسبة الإنفاق على البحث العلمى إلى 2 % من الناتج الإجمالى خلال أربع سنوات.
كما أشار المرشح الرئاسى إلى أهمية الاستفادة من تجمع الكوميسا الذى يتيح للصناعة المصرية فرصًا جيدة فى التسويق فى الخارج. 
وقال إن صناعة السينما مهمة فى نشر الثقافة والحضارة المصرية فى الخارج على المستوى الإقليمى ولابد من رعايتها ودعمها ومساندتها.