الخطة الكاملة لتأمين الانتخابات الرئاسية

الرئاسة

الخميس, 17 مايو 2012 16:37
الخطة الكاملة لتأمين الانتخابات الرئاسية
كتب ـ محمد صلاح:

أعلنت وزارة الداخلية حالة الطوارئ داخل أجهزتها المختلفة لوضع خطط تأمين الانتخابات الرئاسية المقرر لها الأربعاء والخميس المقبلين، عقد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية عدة اجتماعات

مع قيادات الأمن العام والبحث الجنائي بالوزارة، لبحث الترتيبات النهائية للخطة الأمنية المشتركة، مع القوات المسلحة لتأمين لجان الانتخابات.
أكدت مصادر أمنية خاصة لـ«الوفد» أن وزير الداخلية شدد علي اقتصار دور أجهزة الشرطة علي تأمين اللجان الانتخابية ومقرات الفرز من الخارج، كما أشارت المصادر إلي أن الخطة تضمنت وجود انتشار أمني مكثف أمام اللجان لمنع عناصر الشغب

والبلطجية من التدخل في العملية الانتخابية، وتأمين كافة الطرق المؤدية إلي لجان الانتخاب لتيسير أعمال دخول وخروج صناديق الاقتراع. وتأمين إجراءات الفرز والقضاة والناخبين طوال يومي العملية الانتخابية، كما تضمنت الخطة تواجد عناصر من القوات الخاصة داخل سيارات الانتشار السريع في كل محافظة للتدخل المباشر في حالات التوتر أمام اللجان، وأشارت الخطة المشتركة الي وجود غرفة عمليات في كل محافظة سيتم إعلان أرقام التليفونات الخاصة بها للمواطنين، للتقدم
بأي شكاوي تتعلق بالعملية الانتخابية، مع اختصاص مدير أمن المحافظة بها شخصياً.
وأشارت الخطة أيضاً إلي وجود تشكيلات احتياطية من قوات الأمن المركزي مهمتها الاشتراك في عمليات التأمين والتدخل السريع مع عناصر القوات المسلحة في تأمين اللجان الانتخابية ضد أي طارئ أو فعل إجرامي يسبب خللاً في سير العملية الانتخابية وعقدت اجتماعات مشتركة مع قيادات الحاكم العسكري في كل محافظة وقيادات الأمن العام والبحث الجنائي، بصفة دائمة خلال الأيام القادمةلدراسة عمليات تنفيذ الخطط الموضوعة لتأمين العملية الانتخابية، وبالاشتراك المباشر مع رؤساء اللجان العامة من القضاة لتسيير عمل اللجان القضائية المشرفة علي العملية الانتخابية، وتوفير كافة المستلزمات الخاصة من أوراق وأحبار بالاشتراك مع اللجنة العامة لانتخابات الرئاسة.