مواصفات الرئيس القادم عند "الشرقاوية"

الرئاسة

الخميس, 17 مايو 2012 15:12
مواصفات الرئيس القادم عند الشرقاوية
الشرقية - ياسر مطري:

تباينت طلبات المواطن الشرقاوي من مرشحى الرئاسة إلا أنهم اتفقوا علي مطالب رئيسية أهمها توفير حياة كريمة لهم تتسم بالأمان الشخصي علي أنفسهم

وممتلكاتهم وخدمة طبية جيدة تتواجد في المستشفيات والوحدات الحكومية ونظام تعليمي مرتفع يستطيع النهوض بأبنائهم إلي مكانة مرتفعة تدفع مصر إلي مكانتها التي تستحقها بين دول العالم المتقدم.

التقت "الوفد" بعينة عشوائية من المواطنين في محافظة الشرقية اختلفت خصائصهم في المستوي التعليمي والمهني والاجتماعي إلا أنهم اتفقوا علي المرشح الذي يلبي احتياجاتهم من الأمن والتعليم والصحة .

طالب كريم زينهم عبد المنعم طالب بكلية  التربية جامعة الأزهر من الرئيس الجديد أن يقوم بدراسة برامج المرشحين الآخرين والعمل علي تنفيذ أبرزهم وأصلحهم علي أن يأخذ من برامجهم ما يؤهله من النجاح والفوز بهذه المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد وبالتالي يحق لنا أن نسميه بالرئيس التوافقي لجميع المرشحين.

أما عزت ابو السعود سويلم موظف بهيئة الابنية التعليمية  طالب من الرئيس الجديد الاستقرار في جميع المجالات .مضيفا بان الاستقرار هو المطلب الرئيسي الفترة الحالية فترة ما بعد ثورة 25يناير العظيمة و ان المرشح الذي يستطيع عودة الاستقرار الي الشارع المصري  هوالمؤهل لشغل منصب رئيس الجمهورية الثانية التي يامل الجميع فيها بأن ينعموا بجزء من الرفاهية المفقودة طيلة الستين عاما الماضية .
اما محمد صلاح مدرس لغة فرنسية طالب من الرئيس الجديد العمل علي ما ينادي به اي مواطن سواء كان فقيرا او غنيا وسواء كان  مريضا اومعافى  الا وهي العدالة الاجتماعية في الاجور و

الحق في المعيشة والحق في التعبير عن الراي والحق في العيش في بيئة صحية خالية من اي ملوثات والحق في عودة الكرامة المصرية لهم في الداخل والخارج.

وأضاف صلاح أنه يتمني أن يري نظاما تعليميا وصحيا جيدا ويتمني ان يري السياسات الخارجية تصب في  صالح  مصر ولا تخضع لأي توجه او اذلال من الدول الاخري كأمريكا او اسرائيل .كما طالب صلاح بأن يتمتع الرئيس الجديد بشخصية متميزة تميزه عن رئيس اي دولة.شخصية تقود البلاد الي الرفعة  والعظمة تكون قادرة علي إعادة  بناء مصر سياسيا واقتصاديا وعلميا . شخصية تنجح في عودة السيادة المصرية علي الكثير من دول العالم سواء عربيا او افريقيا .
اما محمد حمزة ( ترزي )  يري أن علي الرئيس الجديد إعادة الوضع الاقتصادي الي ما كان عليه، مؤكدا أن ما يحصل عليه الان من  مال نظير عملة لايكفيه وأسرته الاحتياجات الاساسية للمعيشة قائلا ( الي جاي رايح ومش مكفي ) نفسي ابني يدخل كلية الشرطة من غير ما يطلب مني حد فلوس  ( رشوة ) . مطالبا بإلغاء ما يسمي بالمحسوبية ( الكوسة ) عند الالتحاق بالكليات العسكرية .
ويطالب السيد ابو امين ( سباك) من الرئيس الجديد  تعزيز دور الاجهزة الرقابية في جميع المصالح والجهات الحكومية التي انتشر
فيها الفساد  وأضعف من هيبتها وقدسيتها عند جموع المواطنين . بالإضافة الي مطالبته توفير مسكن مناسب للشباب. وتوفير أنبوبة البوتاجاز وكوب ماء نظيف بالإضافة الي توفير رغيف عيش صحي يأكله الرئيس الجديد قبل المواطن خال من الحشرات والحيوانات الزاحفة .
أما الدكتور سعيد عبد المنعم  استاذ الأنف والأذن والحنجرة بجامعة الزقازيق يطالب رئيس الجمهورية الجديد بإصلاح الجانب الاقتصادي الذي اعتمد خلال فترة مبارك السابقة علي رجال الاعمال الفاسدين الذين  سعوا في الارض فسادا .بالاضافة الي إصلاح النظام التعليمي القائم  بالإضافة الي إنهاء ظاهرة الفساد الاداري المنتشر في المحليات . مطالبا بإصلاح وتعزيز العلاقة بين التاجر( صاحب المتجر ) والحكومة  وان يسمح لجميع التاجر بترخيص نشاط اعمالهم حتي يعملوا  في نظام رقابي وتاميني  شامل يضمن لنا صلاحية السلع التي تباع لنا  وذلك لقضاء علي المنتجات المغشوشة والغير معلومة المصدر.
ويطالب المهندس ايهاب عليوة  يعمل مدير عام بمصنع الجوت  الرئيس الجديد بإلغاء الخصخصة والعمل علي ضخ أموال جديدة في الشركات التي مازالت تعمل  حتي ننهج بالصناعة المصرية التي عمد النظام السابق علي تدميرها لصالح فئات ودول معادية. بالاضافة الي  عدالة توزيع الاجور في المواقع والشركات والجهات الحكومية المختلفة حتي يشعر الشاب والعامل المصري باهمية عملة ومؤهلة الذي اجتهد من اجل الحصول عليه  . موضحا أن المهندس الذي يعمل في  وظيفة المصالح الحومية يجب ان يحصل علي نفس الاجر الذي يحصل علية زميله في الشركات والجهات الحكومية الاخري كالبترول والكهرباء.
محمد نافع محاسب  يطالب الرئيس الجديد بالإعداد علي تنفيذ خطة اقتصادية مدروسة بعيدة وقريبة المدي  قابلة التنفيذ علي أرض الواقع حتي يشعر بها المواطن في اسرع وقت.  بالاضافة الي اصلاح المناهج الدراسية حتي تتفاعل مع سوق العمل، مؤكدا علي أن الرئيس الجديد يجب عليه   احترام الدستور وحماية الوحدة الوطنية‏ والعدالة الاجتماعية وأن يراعي الفصل  بين السلطات الثلاث حتي يعم الخير والنماء المواطنين جميعا  .