بمشاركة 9 من مرشحى الرئاسة

بعد غد.. مؤتمر "هى والرئيس"

الرئاسة

الخميس, 17 مايو 2012 12:52
بعد غد.. مؤتمر هى والرئيسمرفت تلاوى
القاهرة - أ ش أ:

أعلن كل من مرشحى الرئاسة محمد سليم العوا، وحمدين صباحي، وحسام خير الله، وهشام البسطويسى، وأبوالعز الحريري، ومحمد فوزي عيسى، مشاركتهم في فعاليات المؤتمر الشعبي الحاشد الذي سيعقد بعد غد السبت تحت عنوان "هي والرئيس.. مستقبل المرأة في مصر الثورة" بقاعة خوفو بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بصورة مؤكدة.

بينما وافق كل من أحمد شفيق، وعمرو موسى، وعبدالمنعم أبوالفتوح على المشاركة المبدئية في المؤتمر .
يشتمل برنامج المؤتمر على كلمة افتتاحية تلقيها السفيرة مرفت تلاوى رئيس المجلس القومى للمرأة، ويليها كلمات مرشحى الرئاسة، ويلى ذلك الجلسة الرئيسية التي تتضمن كلمة الأزهر الشريف، وكلمة المستشارة تهانى الجبالى نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، والدكتورة هدى بدران رئيس رابطة المرأة

العربية.
ويلى ذلك عقد ثلاث جلسات أولها بعنوان "واقع المرأة والمشاركة السياسية" يتحدث خلالها الدكتور محمد نور فرحات، والدكتورة نفين مسعد، والثانية بعنوان "ماذا تريد المرأة من الرئيس القادم" تتحدث خلالها كريمة كمال، والثالثة بعنوان "المجلس القومي للمرأة.. الآليات والدور المستقبلي" تتحدث خلالها السفيرة مرفت تلاوى .
وتختتم فعاليات المؤتمر بإعلان ختامى يحمل عنوان "رسالة إلى الرئيس"، ويشارك في المؤتمر ممثلو الوزارات، والمحافظات، إضافة إلى الجمعيات الأهلية، والاتحادات النسائية، وائتلافات شباب الثورة، وطلبة الجامعات، ولفيف من الشخصيات العامة، والإعلاميين .
وصرحت السفيرة مرفت التلاوى رئيس المجلس بأن المجلس أجرى استطلاع
رأي لشرائح متنوعة من المجتمع - رجالا ونساء - حول أهم قضايا ومشكلات المرأة والتي يودون طرحها على الرئيس القادم ومنها على سبيل المثال الإهتمام بالتعليم وحل مشكلة الأمية، وضمان فرص متكافئة للمرأة مثل الرجل، وتقديم رعاية صحية لائقة للمرأة خاصة الفقيرة، والمساواة فى القوانين والتشريعات بين الرجل والمرأة، وتنفيذ قوانين صارمة لمنع التحرش .
واضافت ان الإستبيان تضمن رؤية المواطنين للدور الذي يتطلعون أن يتبناه المجلس خلال المرحلة المقبلة مثل تغيير الثقافة السائدة المناهضة عن عمل المرأة بالمجتمع، ومساندة المرأة لتولى مناصب قيادية، وتوفير مشروعات صغيرة للمرأة، ومساندة المرأة لتولى مناصب قيادية مثل المحافظ .
واوضحت أنه تم استيفاء رأى أكثر من 1500 شخص في المجتمع المصري وتحليلها، لعرض نتائجها في المؤتمر، وقد ضمت العينة جميع الفئات العمرية والتعليمية والمهنية في جميع محافظات مصر عن طريق فروع المجلس القومى للمرأة القائمة بجميع المحافظات .