وزير الخارجية ينفى علاقته بـعمرو موسى

الرئاسة

الخميس, 17 مايو 2012 11:49
وزير الخارجية ينفى علاقته بـعمرو موسىعمرو موسى - محمد كامل عمرو وزير الخارجية
كتبت - سحر ضياء الدين:

نفي محمد كامل عمرو وزير الخارجية ما تردد حول علاقته بالمرشح الرئاسي عمرو موسي، وعما إذا كانت هذه العلاقة قد أثرت علي مجريات  العملية الانتخابية في الخارج.

وقال عمرو في لقاء بالمحررين الدبلوماسيين إن وزارة الخارجية بجميع من فيها وأولهم وزير الخارجية يقفون علي مسافة واحدة من كافة المرشحين لمنصب رئاسة الجمهورية.
وشدد علي أن قانون السلك الدبلوماسي يحرم علي جميع الدبلوماسيين القيام بأي دعاية سياسية أو الانخراط في حملات انتخابية.
  وحول الواقعة التي شهدتها السفارة المصرية في سلطنة عمان بقيام مندوبي المرشح الرئاسي الدكتور محمد مرسي بالإصرار علي المبيت بجوار الصناديق الإنتخابية وهو ما تسبب في حالة شد وجذب بين الدبلوماسيين ووكلاء مرسي حتي الساعات الأولي من صباح اليوم التالي، وعما إذا كانت هذه الواقعة قد تكررت في بعثات أخري أنه تم تعميم تعليمات اللجنة العليا للإنتخابات الرئاسية علي جميع السفارات التي تمنع أنصار أي مرشح أو وكلائه من المبيت بجوار الصناديق، لافتاً إلي أن كافة الصناديق يتم غلقها بالشمع الأحمر يومياً في أيام التصويت، كما أن السفارات مؤمنة بالشكل الكافي.
وأعلن وزير الخارجية أن عمليات

الفرز ستبدأ مع قيام آخر مواطن داخل حرم السفارة بالإدلاء بصوته كما سيتم استقبال كافة المظاريف التي ستصل اليوم الخميس، مشيراً إلي أنه سيتم الفرز وإعلان النتيجة في كل لجنة وبحضور مندوبي المرشحين ووسائل الإعلام المعتمدة وكذلك الهيئات الحقوقية الحاصلة علي تصاريح.
 
وأشار إلي أن الإقبال علي الانتخابات لم يكن كاملاً بنسبة 100 %، ولكنه يعد جيداً علي اعتبار أنها التجربة الأولي للمصريين في الخارج ، مشيراً إلي أن آخر إحصاء لوزارة الخارجية صباح الخميس يشير إلي أن 224 ألفا 484 ناخبا أدلوا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية بالسفارات، إلي جانب مظاريف البريد التي لم تفتح بعد.
وقال عمرو إن التصويت تم في 139 بعثة دبلوماسية، وكل بعثة تمثل لجنة انتخابية فرعية.

وردا علي سؤال حول قيام السفارة المصرية بالرياض باستبعاد أحد الدبلوماسيين من الإشراف الانتخابي بسبب قرابته للفريق أحمد شفيق المرشح الرئاسي، قال وزير الخارجية :" الدبلوماسي نفسه قام بالمبادرة وطلب الحصول علي
إجازة لمدة شهر من عمله بالسفارة وأخطر وزارة الخارجية رسمياً بهذا الطلب وذلك درءاً للشبهات، وهي مبادرة جيدة من جانب الدبلوماسي حتي لا يكون هناك شبهة من أي نوع ".


وحول ما أثير عن تجاوزات في عمليات التصويت، قال وزير الخارجية:" حتي الآن تم حصر هذه الحالات في 25 حالة وجميعها تتمثل في التصويت المزدوج".
وحول طلب أبناء الجاليات في الخارج بمد فترة التصويت لمدة يومين، قال وزير الخارجية إن وزارة الخارجية نقلت هذا الطلب إلي اللجنة العليا للانتخابات ولكن تعذر الاستجابة له وذلك التزاماً بالمواعيد المقررة للعملية الانتخابية وإعلان النتائج.
  ووجه وزير الخارجية الشكر للدول المضيفة للبعثات الدبلوماسية المصرية وخاصة في دول الخليج علي التسهيلات التي قدمتها لهذه البعثات من أجل إنجاح هذه العملية، كما وجه الشكر لكافة الدبلوماسيين المصريين والإداريين علي الجهد الذي بذلوه في هذه العملية خاصة في منطقة الخليج العربي.

وأضاف أن الانتخابات ستتم بشفافية كاملة وأن الجامعة العربية ستوفد متابعين وكذلك الإتحاد الأفريقي ومنظمة كارتر للسلام وممثلين للسفارات الأجنبية في القاهرة وممثلي المجتمع المدني ومختلف وسائل الإعلام المحلية والأجنبية ، وهو ما يؤكد عزم مصر علي إجراء انتخابات حرة ونزيهه يشهد لها العالم بالشفافية. 
وحول ردود الأفعال الدولية بشأن الانتخابات المصرية، قال وزير الخارجية:" هناك اهتمام دولي بالغ بالانتخابات المصرية وألمسه من خلال أحاديثي مع نظرائي من وزراء الخارجية، وكذلك من رصد ما تتناقله وسائل الإعلام العالمية".