برهامى: أبو الفتوح وعد بعدم اعتقال السلفيين

الرئاسة

الخميس, 17 مايو 2012 11:17
برهامى: أبو الفتوح وعد بعدم اعتقال السلفيينياسر برهامى
الإسكندرية - أميرة فتحى:

كشف الشيخ ياسر برهامي - نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية في تبرير دعمهم للدكتور عبد المنعم أبو الفتوح المرشح لرئاسة الجمهورية في وعده لهم بحسن القيادة مقابل حفاظ السلفية على الخلاف البناء خلال الفترة المقبلة وتقديم النقد المعتدل ومنع عودتهم إلي المعتقلات أو السجون.

جاء ذلك خلال المؤتمر الجماهيرى الذي نظمته جماعة الدعوة السلفية لدعم المرشح الرئاسي الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح أمس "الأربعاء" بمنطقة سيدي بشر شرق الإسكندرية والذى تزامن مع مؤتمر آخر للدعوة السلفية أقيم فى نفس التوقيت بوسط الإسكندرية.
ونفى برهامي دعم الدعوة السلفية لأبو الفتوح نكاية فى جماعة الإخوان المسلمين ومشروع

النهضة الذى تقدم به مرشحهم الدكتور محمد مرسى قائلاً: "غالبية أعضاء مجلس شورى الدعوة السلفية كان يؤيد ترشيح خيرت الشاطر مرشح جماعة الإخوان المسلمين المستبعد لكن دعم السلف لأبو الفتوح كمرشح للرئاسة لصالح الأمة".
وأكد برهامي أن الدعوة السلفية استقرت علي المرشح الرئاسي الدكتور عبد المنعم أبوالفتوح في عدم استغلاله لشعارات تستغل الدين أو بعض رموز النظام السابق مشيراً إلى أن السبب الرئيسى لدعمه يرجع  إلي اعتناقه مبدأ الحفاظ على المادة الثانية في الدستور بصياغة أن "الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي
للتشريع" .
كما فرق برهامي بين استخدام لفظ "مبادئ" الشريعة إلي نص المادة الثانية بأنها فارقة في اطمئنان جماعة الدعوة السلفية إلي تطبيق الشريعة بمعزل عما وصفه بـ"ظنون" الليبرالية والعلمانية لافتاً إلى اتفاق السلفية مع أبو الفتوح فيما يخص عدم إباحة "الردة" بالخروج من الملة والعودة إليها.
وحول دعم المجلس العسكر لمرشح بعينه أكد نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية أن "العسكرى" لم يلمح بصورة أو ينوه إلي دعمه لمرشح بعينه لرئاسة الجمهورية وذلك من خلال لقاءاته مع قيادات العسكرى واصفاً الأصوات التى تشير إلى وجود مرشح للعسكر بأنها "كاذبة" على حد تعبيره.
وحذر من محاولات الصراع والتصعيد تجاه المجلس العسكري الذي يتولي إدارة شئون البلاد خلال المرحلة الانتقالية حاليا مشدداً على ضرورة استخدام الحكمة للحفاظ على انتقال السلطة بشكل سلمى دون إراقة للدماء.