المصريون بالصين يواصلون التصويت لاختيار الرئيس

الرئاسة

الأربعاء, 16 مايو 2012 09:21
المصريون بالصين يواصلون التصويت لاختيار الرئيستصويت المصريين في الخارج
بكين - أ ش أ

يواصل المصريون بالصين الإدلاء بأصواتهم فى أول انتخابات رئاسية بعد ثورة 25 يناير وسط شعور بالفخر والكرامة وآمال كبيرة فى مستقبل أفضل لمصر.

وكانت السفارة المصرية بالعاصمة الصينية بكين فتحت أبوابها من الساعة الثامنة صباحا وحتى الثامنة مساء على مدار الأسبوع الحالي بداية من يوم الجمعة "الماضي"، أمام الناخبين من أبناء الجالية المصرية فى الصين المسجلين بالموقع الرسمي للجنة العليا للانتخابات الرئاسية، حيث شهد أول يوم من أيام الاقتراع إقبالا معتدلا، فيما كان الاقبال كثيفا على مدار باقى أيام الأسبوع، خاصة للمواطنين والطلبة المصريين الذين حضروا خصيصا من الاقاليم

البعيدة عن بكين، والتى تستغرق رحلتهم بالطائرة أكثر من 4 ساعات وبالقطار أكثر من 9 ساعات فى بعض الاحيان.
واتخذت السفارة المصرية فى بكين كافة الاستعدادات لاستقبال ومساعدة الناخبين من أبناء الجالية، بأشراف ومتابعة من السفير أحمد رزق، لتسهيل عملية التصويت مع تجهيز عدد من الصناديق الزجاجية، والإلتزام بكافة الشروط الخاصة بتلقي مظاريف الاقتراع، والتحقق من شخصية الناخب، حيث تتم عملية التصويت فقط عن طريق إرسال مظاريف عبر البريد أو عن طريق حضور الناخب بنفسه
وبحوزته بطاقة الرقم القومي وجواز السفر واوراق الاقامة الخاصة به فى الصين.
وخلال متابعة يومية فى العاصمة بكين، ما زال أعضاء الجالية المصرية بالصين يواصلون الإدلاء بأصواتهم في الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية المصرية بعد ثورة 25 يناير، وذلك بمقر السفارة المصرية ببكين، حيث تنتهى مهلة الأدلاء بالأصوات بحلول يوم غد "الخميس" يعقبها إجراءات فرز الأصوات .
وقال المستشار الاعلامى المصرى أحمد سلام،إن الكثيرين من المصريين المسجلين فى جداول الانتخابات حضروا إلى السفارة من أماكن بعيدة من أجل الإدلاء بأصواتهم، متوقعا تزايد هذه الاعداد اليوم وغدا مع نهاية المدة المقررة للتصويت، وإن السفارة مازالت تتلقى مظاريف التصويت بالبريد اعتبارا من الساعة الثامنة صباحا بتوقيت بكين وحتى الساعة الثامنة مساء وفقا لتعليمات اللجنة العليا للإنتخابات الرئاسية المصرية.