سمير صبري:

من ينتقد مرسى بأنه بديل عليه تذكر "جدو"

الرئاسة

الثلاثاء, 15 مايو 2012 20:35
من ينتقد مرسى بأنه بديل عليه تذكر جدو
سوهاج ـ سيد عابد:

عقد مؤتمر جماهيري حاشد للدكتور محمد مرسي مرشح رئاسة الجمهورية بحضور ما يزيد على 40 ألف مواطن سوهاجى بالساحة الشعبية بمحافظة سوهاج، وردد الحضور هتافات المبايعة والتأييد "لمرسى".

وحضر المؤتمر عدد من العلماء والرياضيين والشخصيات العامة وعلي رأسهم الشيخ د. صلاح سلطان العالم والداعية الإسلامى المعروف وأيضا السفير محمد رفاعة الطهطاوى والدكتور محمد كمال عضو مكتب الإرشاد واللاعبان الكبيران عمادالنحاس وسمير صبرى لاعبا المنتخب القومى المصرى والفنان وجدى العربى.
وأكد د.محمد المصري- أمين عام حزب الحرية بسوهاج - على أن مشروع النهضة ليس لمصر فقط بل هو للعالم كله، مشيراً إلي ما تعانيه سوهاج من مشكلات فهي أكثر محافظات الجمهورية فقرا وبطالة وألا سبيل لها الى النهوض الا بمشروع النهضة الذي سوف يحقق العدالة للجميع.
وصرح السفير محمد رفاعة الطهطاوى أنه يعتقد ومتأكد من أن "مرسى" سوف يفوز بمنصب رئيس الجمهورية من الجولة الاولى بإذن الله ثم تحدث عن دور سوهاج التاريخى والثقافى وأنها محافظة تمتد أكثر من حدودها ووجه كلامه إلى"مرسى" قائلا: "سوهاج تبايعك اليوم فاعلم أن مصر كلها تبايعك".
وأشار إلي أن جماعة الإخوان المسلمين قبلت التحدى بحملها مشروع النهضة وأنها ستحمل لخير مصر، وأكد أن نتيجة تصويت المصريين فى الخارج تؤكد تقدم "مرسى" عن منافسيه وأن "مرسى" رئيسا لكل المصريين والخير قادم لامحالة ووصف بعض الإعلاميين بأنهم مضللون.
وأعرب الكابتن عماد النحاس- اللاعب السابق بالمنتخب القومى - عن تأييده "لمرسى" ولمشروع النهضة وأنه من أبناء مغاغة بالمنيا وابن الصعيد وله جذور سوهاجية وهو كذلك ابن جماعة الإخوان وهو تربى على منهجها وقيمها وذكر بعض نماذج التضليل الإعلامى والحرب الشرسة التى تشن على الإسلام ومشروع الدولة المسلمة.
كما تحدث الكابتن سمير صبرى وقال إن مصر الآن تحتاج الى طبيب ليكتشف كل الامراض ويعالجها ويقضى عليها وهو الدكتور محمد مرسى وانتقد من يقولون إن "مرسى" احتياطى موجها كلامه لهم "إن سبب فوزنا ببطولة أفريقيا كان لاعبا احتياطيا

وهو "جدو".
وفى حديث أكاديمى متخصص فند الدكتور صابر حارص أستاذ الإعلام ورئيس وحدة استطلاع الرأى بجامعة سوهاج أكاذيب وأباطيل الإعلام من خلال المنهج العلمى والبحثى، وقال إن "مرسى" هو المرشح الوحيد من بين المرشحين طبقا لعلوم وبحوث الإعلام  الذى يمتلك ما يعرف "بالكتل التصويتية" وهى تمتاز بالثبات على العكس من الرأى الذى يتغير من حين لآخر وانتقد "صابر" الحملة التى يشنها الإعلام على الإخوان المسلمين ووصفها بأنها غير أخلاقية وغير قانونية.
ورحب الدكتور "مرسى" في كلمته بكل الحاضرين، وقال إن أول مدينة أزورها هي مدينة طهطا فأنا لم أزر إلا عواصم المحافظات في الجولات السابقة وهذا أسعدنا وكان بمثابة تقديرا لكم ولأهل طهطا ولصاحب الراية الاولى للتواصل مع الحضارة والحفاظ على القيم والثقافة والاصول المصرية الرائد الاول رفاعة الطهطاوى.
وعن الحشود الهائلة التى توافدت لاستقباله قال"مرسى" لقد أثلج صدرى رؤية رموز العائلات الذين يحبون الرجولة والوفاء وهذه طبيعتنا وطبيعة كل المصريين ونحن لا نحب الصدام ولا نحب لغة التخوين ةيجب ان نقدم نموذجا لقبول الرأى الآخر وتعلمنا الا نجرح احد وهذا كلة ليس فى قاموسنا او منهجنا ونريد لمصر الاستقرار.
ثم تحدث عن مشروع النهضة وقال إنه مشروع نقدمه لكل ابناء مصر وهم شركاء معنا ليقرأه الجميع ويبدون رأيهم وينقدوه ونطوره معا من اجل نهضة الوطن الذى نتشارك فيه جميعا.
ثم ختم حديثه عن بعض التصورات لحل بعض المشكلات مثل الصحة والتعليم والزراعة وغير ذلك مما يعانى منه المواطن المصرى وقال إن مشروع النهضة لا يمكن أن يتحقق إلا إذا توافرت له شروط منها أن يؤمن به كل المصريين وأن يجتهدوا فى العمل حتى يتحقق هذا المشروع الطموح.
وررد الحاضرون هتافات خلال المؤتمر ولمرات عديدة منها"حرية وعدالة....المرسى وراه رجاله" و"قلنا النهضة إرادة شعب...ويا المرسى نعد الصعب" و"قولوا معانا بعزم شديد راح نختار المرسى اكيد" و"من سوهاج للشرقية مرسى رئيس الجمهورية" وغير ذلك من الهتافات الحماسية والداعمة "لمرسى".