الاتحاد الأوروبى يراقب وضع مصر قبل الانتخابات

الرئاسة

الاثنين, 14 مايو 2012 12:41
الاتحاد الأوروبى يراقب وضع مصر قبل الانتخاباتكاثرين اشتون
كتبت- سحر ضياء الدين:

أكدت كاثرين آشتون الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية والسياسات الأمنية، ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية أن الاتحاد يراقب عن كثب الوضع الداخلي في مصر قبيل الانتخابات الرئاسية المزمع انعقادها يومي الثالث والعشرين والرابع والعشرين من شهر آيار 2012. 

ورحب الاتحاد الأوروبي بقرار اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية المصرية بدعوة اعضاء من مسئولي الانتخابات في دول اخري ليشهدوا العملية الانتخابية في

مصر.
واشارت الى انها  خطوة مشجعة في طريق تحول مصر الي مجتمع ديمقراطي متفتح يدعمه الاتحاد بكل إيجابية.
واشارت الى ان  الاتحاد الأوروبي عبرعن أسفة الشديد بشأن أحداث العنف التي اندلعت الأسبوع الماضي و راح ضحيتها الكثير من القتلي والمصابين، ودعا جميع الأحزاب إلي الالتزام بضبط النفس والتركيز علي
إنجاز عملية الانتقال السلمي للسلطة، حيث إن البلاد مقبلة علي انتخاب رئيسا لها ونقل السلطة البلاد للمدنيين نهاية شهريونيو القادم .
كما اكدت علي مسئولية الحكومة الانتقالية في البلاد عن إحترام حقوق الإنسان الأساسية، بما في ذلك الحق في محاكمة عادلة من اجل تحقيق الديمقراطية الكاملة، وان تلبي جميع المطالب والتطلعات المشروعة للشعب المصري.
واوضحت أن الاتحاد يعتبر محاكمة "أسماء محفوظ" من أهم القضايا علي الساحة، حيث كانت هناك أمثلة أخري للضغط علي نشطاء مجتمع مدني مسالمين.