المصريون بفرنسا يواصلون التصويت فى الانتخابات

الرئاسة

الاثنين, 14 مايو 2012 12:10
المصريون بفرنسا يواصلون التصويت فى الانتخابات
باريس -أ ش أ:

يواصل المواطنون المصريون المقيمون بفرنسا اليوم الاثنين لليوم الرابع الإدلاء بأصواتهم فى الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية المصرية الأولى بعد ثورة 25 يناير، وذلك بمقر السفارة المصرية بباريس والقنصلية المصرية بمرسيليا.

وكانت سفارة مصر بباريس قد أعلنت الخميس الماضى عن فتح باب التصويت للانتخابات الرئاسية للمواطنين المصريين المقيمين بفرنسا اعتبارا من الجمعة وحتى يوم الخميس الموافق 17 مايو الجارى.
وتتلقى السفارة مظاريف التصويت سواء بالبريد أو باليد اعتبارا من الثامنة صباحا بالتوقيت المحلى لباريس (الثامنة بتوقيت القاهرة) وحتى الثامنة مساء
يوميا.. وفقا لتعليمات لجنة الانتخابات الرئاسية.
وذكرت السفارة أن بطاقات الاقتراع لانتخابات رئاسة الجمهورية تتاح على الموقع الإلكترونى للجنة الانتخابات الرئاسية بحيث يطبع الناخب بطاقة الاقتراع من خلال الموقع الإلكترونى للجنة ويضعها فى مظروف مغلق خال من أية بيانات تدل على شخصيته.
ودعت السفارة المصرية بباريس جميع المواطنين المقيمين بفرنسا ممن سجلوا أسماءهم للتصويت إلى المشاركة فى العملية الانتخابية (وإجمالى عددهم نحو 5900 مواطن من بينهم 5500 بباريس و400 بمرسيليا).
وفور الانتهاء من عملية التصويت فى المرحلة الأولى من انتخابات الرئاسة تبدأ

عملية فرز الأصوات داخل مقر السفارة تحت إشراف لجنة الانتخابات وفقا لتعليمات لجنة الانتخابات الرئاسية فى مصر.
وشهد اليوم الأول والثانى من التصويت إقبالا متوسطا لكن شهد اليوم الثالث الأحد إقبالا كبيرا باعتباره العطلة الأسبوعية فى فرنسا كما فى سائر البلدان الأوروبية..هذا بالإضافة إلى الأعداد الكبيرة التى تقوم بالتصويت عبر البريد وخاصة ممن يقيمون بمناطق ومدن بعيدة عن مركزى الاقتراع سواء بالعاصمة باريس أو مرسيليا بجنوبى البلاد.
وذكرت مصادر دبلوماسية باللجنة الفرعية للانتخابات بالسفارة المصرية بباريس أن عملية الاقتراع تجرى فى هدوء كامل وأن السفارة تقدم كافة التسهيلات الممكنة للناخبين المقيدة أسماءهم بالكشوف الانتخابية التى ارسلتها لجنة الانتخابات الرئاسية مع وجود متابعين ومندوبين عن بعض المرشحين.