رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصرًا على تقديم مستنداته فى الوقت المناسب...

حازم: لدىَّ مستندات خطيرة ولا تنتخبوا الفلول

الرئاسة

الأحد, 13 مايو 2012 12:19
حازم: لدىَّ مستندات خطيرة ولا تنتخبوا الفلولالشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل
كتب- محمود فايد:

جدد الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل, المرشح المستبعد من سباق انتخابات الرئاسة, هجومه على لجنة الانتخابات الرئاسية برئاسة المستشار فاروق سلطان.

وقال أبو إسماعيل: "أتحدى لجنة الانتخابات الرئاسية أن تقوم بعمل استئناف على الحكم الصادر ضدها وضد الحكومة من محكمة القضاء الإداري منذ شهر بإثبات جنسية والدته المصرية فقط مثلما استأنفت الحكم الصادر ضد شفيق مشيرا إلى أنهم عاجزون ويعلمون أن أوراقهم مزورة ولو قدموها للقضاء مائة مرة فسيحكم بتزويرها الفاضح".
وأضاف أبو إسماعيل فى بيان صحفى له اليوم الأحد أنه مازال مصرًا على أن  لديه مستندات دامغة وخطيرة ولن يكشف عنها إلا في الوقت المناسب حتي لا يتغير مسار القضية مثلما حدث في اول الأمر مؤكدا أنه سيحصل علي حكمين قضائيين من القضاء الإداري والمستعجل سيقلبان الأمور رأسا علي عقب لكنه لن يكشف عن طريقه حتي لا يضعوا خطتهم مقدما.
وأشار المرشح المستبعد إلى أنهم استبعدوا فكرة ورسالة، ولم يستبعدوا شخصًا هذا بالرغم من سلامة موقفه القانوني 100%  مشيرا إلى أنه تحدى لجنة الانتخابات وقال لأعضائها أتحدي شرفكم القضائي ان تصدروا رفضا مسببا للتظلم الذي تقدمت به وهو ما لم يحدث فأنا المرشح الوحيد الذي صدر قرار برفض تظلمه دون أي اسباب ودون أن تطعن لجنة

الانتخابات علي الحكم القضائي الصادر ضدها مثلما حدث مع حكم بطلان الانتخابات وبطلان إحالتها قانون العزل للدستورية العليا بل اصدرت قرارا غير مسبب معتمدة علي نفس الاوراق المطموسة والصور الضوئية التي رفضتها المحكمة من قبل .
وحول الحزب والجمعية المزمع انشاؤهما قال ابو اسماعيل: سأبني حركة سياسية كبيرة ودولية وسأنشئ دعوة كبيرة جدا وعلي مستوي عالمي داعيا إلي لقاء كبير مساء الثلاثاء بمسجد اسد بن الفرات بالاضافة الي ميدان التحرير يوم الجمعة القادمة.

وفى السياق ذاته هاجم  المرشح المستبعد من انتخابات رئاسة الجمهورية كل من  الفريق آحمد شفيق وعمرو موسي وقائلا:" لا تنتخبوهم ابدا هم إعادة انتاج لنظام حسني مبارك لقد ظلا سنوات طويلة في حكومة مبارك ولم يتحركوا امام ظلم وسيعيدون انتاج نظام حسني مبارك من جديد.. وقال لانريد أن يعود إلى حكم مصر من يحكم بعلاقات النسب والمصالح والقرابة والصداقات مع مبارك وحاشيتة .

وأستطرد  أبو إسماعيل  فى أنه سيتخذ قرارا في القريب للوقوف خلف احد المرشحين الاسلاميين د محمد مرسي اود عبد المنعم ابو الفتوح لكن القرار
سيكون في وقتة وسيتم الحشد لصالحه وقائلا:" لانصارة ممن يريدون ابطال اصواتهم وكتابة حازم صلاح ابو اسماعيل علي بطاقة الانتخاب لا تبطلوا اصواتكم واذا كنتم تريدون ذلك اكتبوا اسمي في ورقة صغيرة منفصلة عن بطاقة الانتخاب حتي لا تبطل البطاقة".

وحول معتقلوا العباسية قال ابو اسماعيل اين دور مجلس الشعب اين نواب الاخوان والسلفيين اين من ذاقوا مرارة الظلم في السجون الحربية وطالبهم بتبني قضيتهم والحشد لها وان تطلب الامر الاعتصام فليعتصموا حماية لهم من القهر والظلم والتعذيب وانتهاك الاعراض الذي يتعرضون له  وقال لهم كيف ترضون ان يعود التعذيب مرة اخري من جديد ..

وقال يجب علي نواب الاغلبية الاسلامية ان يقومون بدور كبير - وهم قادرون - للافراج عن هؤلاء والوقوف بجانبهم متسائلا عن موقف لجنة تقصي الحقائق مما رصدتة من انتهاكات ضد المعتقلين علي يد قوات الجيش  محملا البرلمان مسئولية ما يحدث بسبب تراخية  ياصدار قانون السلطة القضائية وهو ما نري كل يوم نتيجتة فكل يوم نري  قتلة المتظاهرين يأخذوا البراءات بسبب ان راس النيابة العامة وهو منصب النائب العام وباقي القيادات القضائية مختارة من قبل مبارك الذي قامت الثورة ضدة .

وأختتم بيانه  فى أنه لديه معلومات خطيرة جدا ووصلت الي انباء خطيرة حول اطراف كانت تتولي الاتفاق مع البلطجية لضرب متظاهري العباسية السلميين ومنهم اسم ممن تورط في موقعه الجمل ونحن نتتبعهم جميعا وسوف نعلن عنهم قريبا لذا اطالبكم جميعا ان تقدموا أي معلومات حتي يتسني لنا كشف الحقيقة ولن ننتظر كثيرا بل سنجتمع يوم الثلاثاء القادم بمسجد اسد بن الفرات.