رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النموذج التركى الأكثر طلباً

أبو الفتوح وحمدين يتصدران استطلاع جامعة مصر للعلوم

الرئاسة

السبت, 12 مايو 2012 19:30
أبو الفتوح وحمدين يتصدران استطلاع جامعة مصر للعلوم
كتب- محمود السويفى

حصل د.عبد المنعم أبو الفتوح على المركز الأول فى قائمة المرشحين للرئاسة، وذلك فى استطلاع الرأى الذى أجراه مركز استطلاعات وبحوث الرأي العام بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وأعده أ.د. محمود خليل، وأ.د.هشام عطية أستاذا الإعلام بالجامعة.

وجاء أبو الفتوح فى المركز الأول بنسبة 34.1% من مفردات العينة، فى حين حصل حمدين صباحي على المركز الثانى بنسبة أصوات  10.7% ، ثم أحمد شفيق بنسبة  8.4% .

واحتل عمرو موسى المركز الرابع بنسبة 8.1%، ثم د.محمد مرسي، مرشح حزب الحرية والعدالة فى المركز الخامس بنسبة 5.2%، في حين قالت نسبة كبيرة من مفردات العينة 27%  أنها لم تستقر بعد على مرشح معين.

نسبة  78.9% ممن أجرى عليهم الاستطلاع أكدوا أنهم ينوون الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية القادمة، وقررت نسبة 10% من المفردات أنها لن تدلي بصوتها، فى حين لم يحدد

11.1 %  قرارهم بعد .

وتباينت آراء الرافضين للمشاركة فى الانتخابات حيث مثل عامل عدم الثقة في نزاهة الانتخابات الرئاسية القادمة السبب الأساسي وراء إحجام البعض بنسبة 34.3%، ثم "عدم وجود مرشح مناسب لاتجاهات وتفضيلات الناخب بنسبة  33.1%".

كان الحاصلون على مؤهلات جامعية وفوق جامعية والطلاب أبرز من يؤيدون أبو الفتوح، فى حين جاء الشباب والعاطلون كأكبر شريحة مؤيدة لحمدين صباحى، أما عمرو موسى فأيده غير المنتمين سياسياً والإناث.

فضلت النسبة الأكبر من العينة النظام السياسى المختلط الذي يوزان بين سطات كل من رئيس الجمهورية والبرلمان بنسبة 54.7%، في حين تفضل نسبة 24.5% منهم النظام الرئاسي، وتنخفض نسبة تفضيل النظام البرلماني إلى 18.5%ولم تحدد نسبة  2.3% موقفها في هذا

الاتجاه.

كما أن غالبية الناخبين يرفضون أن يعين الرئيس المنتخب امرأة كنائب الرئيس بنسبة 78%، فى الوقت الذى أيد فيه 21% من أفراد العينة هذا الاختيار.


جاءت تركيا على رأس الدول التى فضلها المبحوثون فى أن يروا نظام مصر السياسى مثلها فى المستقبل 49 %.. وتليها ثانيا وبفارق كبير الولايات المتحدة 16%، والمملكة العربية السعودية خامسا بنسبة 12%.

وفضل أغلب الناخبين- فى عينة الاستطلاع- أن يشبه الرئيس القادم رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان كرئيس نموذج 52%.. وتاليا له وبفارق نسبى متسع يأتى نموذج نيلسون مانديللا 15%، وثالثا أحمدى نجاد 11,2%، و أخيرا عمر البشير (2%).

يعد الاستطلاع والذى جرى على 1500مفردة الأكثر علمية ومنهجية من نوعه، كونه أول استطلاع يصدر عن جهة أكاديمية، حيث اتبع الطرق العلمية فى إجرائه، وحصل قبل تطبيقه على موافقة معتمدة بإجرائه على محافظات الاستطلاع، ووفق أسئلة الاستطلاع التى تم تحليل نتائجها ببرنامج التحليل الاحصائى SPSS .

فضلاً عن أن الاستطلاع أجرى له تقدير خطأ المعاينة من خلال درجة ثقة بلغت 95%، وكان مقدار خطأ المعاينة هو  + 3,2%.