خلال زيارته لنقابة الاشراف

موسى:أنوى إعادة صياغة علاقتنا مع إسرائيل

الرئاسة

السبت, 12 مايو 2012 15:02
موسى:أنوى إعادة صياغة علاقتنا مع إسرائيلعمرو موسي مرشح رئاسة الجمهورية
كتب-منة الله جمال:

قال عمرو موسي مرشح رئاسة الجمهورية أثناء زيارته لنقابة الاشراف "نحن على وشك نقل السلطة إلى رئيس منتخب نرجو جميعا أن يكون مدنيا للحفاظ على مدنية الدولة ووحدتها".

واستكمل قائلا:"يجب أن تبدأ الجمهورية الجديدة في التبلور وخطط إعادة البناء في الطرح وتكون هناك جدية ، لقد عبثنا وأهملنا كثيرا وسبقتنا دول مثل بنجلاديش وفيتنام والهند وعبرت البرزخ نحو المستقبل".
وحذر موسي من أن مصر أصبحت مهددة بالتراجع والفشل، مشيرا الي انه ما زال متفائلا لأن القدرات المصرية كبيرة والدرس الذي أخذناه يجب أن نعتبر به.
وتابع قائلا:"نريد وضعا لا يجور فيه أحد على الآخر ولا نريد قوى تخنق الديمقراطية وتدفع الشعب نحو أفكار لا ناقة لنا فيها ولا جمل"، مؤكداً ان مصر لن تصبح جزءا من كيان

أكبر، بل هي الكبيرة ولابد أن تعود لمكانتها ومجدها.
وطالب بدستوريعبر عن الجميع ينظر للمستقبل بلا تفرقة أو إقصاء أو تمييز ويحفظ حقوق المرأة وكرامتها وينص على أن مبادئ الشريعة الاسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع وأن يتاح لغير المسلمين الاحتكام إلى شرائعهم في الأحوال الشخصية.
وأشار الي انه ينوي إعادة النظر في صياغة العلاقات مع اسرائيل لأن حل القضية الفلسطينية هوإقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، موضحا انه لابد من إعادة النظر في الملاحق الأمنية في معاهدة السلام لأن وضع سيناء الآن مكشوف.
كما اكد موسي انه ينوي أن يتبرع براتبه للجمعيات الأهلية القائمة على الخدمات وتنمية المجتمع والعشوائيات 
كما سيبقي في منزله الخاص ويذهب إلى عمله في قصر من قصور الرئاسة ليمارس عمله ويستقبل ضيوف مصر، مشيرا الي انه لا يريد مداعبة مشاعر المواطنين بافتراض أن الرئيس يمارس عمله من شقة دور أرضي، موضحا ان هذه القصور ثروة من ثروات مصر ولا بد من استغلالها كمزارات ومتاحف واستقبال ضيوف الدولة.
وأكد أنه لا يمكن إطعام أسرة من خمسة أفراد ب٧٠ جنيها ولابد من أن نسرع بالبداية تدريجيا في تطبيق الحد الأدنى وتوفير معاش لكل الأسر والفلاحين والمرأة المعيلة وكبار السن وفرض نظام تأمين اجتماعي شامل وسريع، هذا السؤال ناقص لأن هناك مصريين لا يمتلكون حتى ال٧٠ جنيها.
ووجه موسي شكره على الهدية المكونة  من كتب عن تاريخ عمر بن الخطاب وعمر بن عبد العزيز، مشيرا الي ما قدمه العمران من خدمات للإسلام ودولته وما تميزا به من صفات في الحكم والعدل.
جاء ذلك خلال لقاء موسي بنقابة الأشراف مساء أمس عقب عودته من زيارته لمحافظة بني سويف.