السفير:مناظرة موسى وابوالفتوح شاهد على الديمقراطية

الرئاسة

السبت, 12 مايو 2012 08:16
السفير:مناظرة موسى وابوالفتوح شاهد على الديمقراطيةعمرو موسى - أبو الفتوح
بيروت - أ ش أ

أكدت صحيفة "السفير اللبنانية" أن المناظرة التلفزيونية التى تمت امس الاول الخميس بين اقوى مرشحين للرئاسة المصرية عمرو موسى وعبدالمنعم ابو الفتوح على مدى نحو خمس ساعات تعد واحدة من أهم إنجازات الثورة المصرية وأحلى زهور الربيع العربي.

ولفتت الصحيفة أن هذه المناظرة شهدت على انتقال مصر الى دولة ديمقراطية حقيقية، وعلى ارتقاء مجتمعها ونخبتها فوق مستوى كل ما أنتجته الثقافة السياسية العربية على مدى القرن الماضي.

واشادت الصحيفة فى مقال لمدير تحريرها ساطع نور الدين بفكرة المناظرة التى

هي بحد ذاتها مظهر من مظاهر رسوخ وعي جديد أفرزته ثورة يناير التي لا يزال بعض المصريين ومعظم العرب يسيئون فهمها، ويعتبرونها خلعا للرئيس السابق حسني مبارك وانقلابا إسلاميا على نظامه، سبقه الحصول على تأييد الغرب وتواطئه، وينكرون على الأرجح أن التلفزيون المصري عرض محاكمة علنية جريئة للطرفين اللذين كان يمثلهما الرئيس
المخلوع وفريقه من جهة، والتيار الاسلامي الذي حاول الاستيلاء على الثورة ومكتسباتها من
جهة اخرى.

وقال ساطع نور الدين لم يكن هناك عيب واحد في المناظرة ولم يكن هناك خلل في إدارتها ولا في أسئلتها ولا في خلاصتها وكما هي العادة بعد المناظرات باللغات الاجنبية، ستكون المناظرة اعتبارا من اليوم عنوانا رئيسيا لاستطلاعات الرأي التي تحولت منذ بدء المعركة الانتخابية المصرية الى تقليد ثابت ومصدر موثوق لميول الجمهور وخياراته.

واختتم بالتأكيد إن المناظرة ستسجل باعتبارها واحدة من أهم أعمال الدراما التلفزيونية المصرية.. التي كانت وستعود الى موقع الريادة العربية. ولن يطول الانتظار حتى تعرض محطات التلفزيون التونسي والليبي واليمني والسوري، مناظرات مماثلة بين مرشحين للرئاسة يدركون جوهر الربيع العربي ووعده بتحطيم أصنام الاستبداد وأساطير الإسلام.