في ختام جولته بالدقهلية:

عمرو موسي: هناك من يحاول خنق روح الثورة

الرئاسة

الخميس, 10 مايو 2012 16:10
عمرو موسي: هناك من يحاول خنق روح الثورةعمرو موسي
المنصورة ــ محمد طاهر

اختتم عمرو موسي الأمين السابق لجامعة الدول العربية والمرشح الرئاسي جولته الانتخابية في قري ومراكز محافظة الدقهلية والتي استمرت يومين.

وجاء بجولة يوم أمس والتي بدأت بمركز بني عبيد ووصولا الي مؤتمر بمدينة دكرنس والذي شهده أكثر من خمسة آلاف من قري دكرنس حيث أكد فيه إن مصر تحتاج إلى رئيس قادر علي  احداث  توازن بين القوى السياسية المسيطرة على البرلمان وباقي القوى السياسية في البلاد، مشيراً إلى أن الثورة أدت إلى خلق روح جديدة فى المجتمع المصري، قائلاً ليس من مصلحتنا أن نقتل روح الثورة أو نخنقها وهناك من يحاولون ذلك.
وأضاف موسى قائلا «مصر تحتاج لقوى إيجابية تنظر للمستقبل وتطمح أن ينقل الناس من عهود ظلمتهم إلى عهد جديد يرعى شئونهم، فالطبيعي أن نسهر على راحة المصريين ونشأت

الحكومات لكي تصلح أمور الناس وتعدل بينهم وهو مالم يتحقق في السنوات الماضية وواصل موسي، نحن فى مرحلة إعادة بناء مصر وهى مسئولية كبيرة، وسوف نعيد بناء الوطن جميعًا مهما كان التحدي ومهما كانت التكلفة ليس أمامنا إلا أن نتقدم للأمام وهذه مهمتنا وسوف ننجح فيها»،
وردًا على سؤال أحد الحضور عن مصير الأراضي، التي نهبها المستثمرون الموالون للنظام السابق، إجاب موسى: سيكون هناك وقفة مع هؤلاء ومصر لكل المصريين.
وبعد انتهاء مؤتمر دكرنس انطلق موكب عمرو موسي ليمر بقري كفر علام وكفر قنيش التابعين لمركز منية النصر ثم ميت سلسيل والجمالية والتي أعدت سرادقات الاستقبال من الأهالي والذين طالبوه بالتوقف للتحاور
معه والإعلان عن تأييده ومرورا بمركز المنزلة وقراها حتى مدينة المطرية ليبدأ المؤتمر الشعبي بمدينة المطرية  في الحادية عشرة من مساء أمس ورغم التأخير الا أن أهالي المطرية معقل الاخوان المسلمين كانوا في استقبال شعبي حافل بدأ بزفة الخيول والطبول والزغاريد وليلتقي عمرو موسي في مؤتمر الختام بأكثر من 10 آلاف من صيادي البحيرة وقال ان بحيرة المنزلة جزء من اهتماماتي فهي أحدي ركائز التنمية من ثروة سمكية نستطيع من خلالها التطوير للبحيرة والقضاء علي البلطجة أولي بدايات التطهير والتطوير .
ومع نسمات صباح أمس انتهي مؤتمر المرشح عمرو موسي الذي أكد لجريدة »الوفد» أنه خرج من الدقهلية ليري أنوار الرضا تسطع في عيون الأهالي  البسطاء وقال هذه مؤشرات تؤكد أننا نسير في خطي التغيير الحقيقي ولا مجال لأن نلتفت للوراء وأن الشعب يريد رئيسا يعيد لمصر قواها المنهكة وأضاف معا سنبني الوطن  وسنثبت للعالم قصة العمل والنجاح، إن مستقبلنا الزاهر ليس حلمًا بل هو واقع نبدأ فى صنعه الآن !!!