أبو الفتوح: قرار"عليا الرئاسة" تعليق أعمالها عبث

الرئاسة

الأربعاء, 09 مايو 2012 09:19
أبو الفتوح: قرارعليا الرئاسة تعليق أعمالها عبث
المنصورة ــ محمد طاهر:

أكد الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح المرشح لرئاسة الجمهورية أن مصر لن تدخل في انهيار اقتصادي إلا أنه من الممكن أن يحدث ذلك إذا حدث تآمر علي الانتخابات الرئاسية، مشيرا إلى أن ما أعلنته لجنة الانتخابات أمس لا يجوز فلا يمكن تأجيل الانتخابات يوم واحد ووصف قرارها بالعبث بمصلحة مصر.

وأشار إلي أن أي محاولة لتأجيل الانتخابات تمثل دعوة لانهيار الوطن ودعوة لثورة جديدة

إلا أنها ستصبح ثورة جياع.
جاء ذلك خلال المؤتمر الانتخابي الحاشد الذي عقده اليوم بمدينة ميت غمر في آخر جولته الانتخابية بمحافظة الدقهلية حيث استقبله أهالي مدينة ميت غمر مرددين "الشعب يريد ابو الفتوح رئيس... ياعبد المنعم سير سير وإحنا وراك ... اهوه اهوه أبو الفتوح اهوه".
وأضاف أبو الفتوح أن مصر لن
يحكمها فرعون آخر، وأوضح أننا الآن في               أعقاب مرحلة جديدة لبناء جمهورية جديدة ثانية بعد الثورة برغم كل ما عانيناه في الفترة الانتقالية من سوء إدارة وبطء وارتباك في الإدارة من قبل حكومة مرتعشة.
وقال إنه لا توجد مؤسسة فوق القانون أو مؤسسة تحظي بحماية خاصة فلابد من بناء وطن العدل فمصر الآن تعيش حالة مخاض للديمقراطية ومصر لن تبني إلا إذا تجمعنا سويا لتبادل الآراء والأفكار فبنا الوطن يحتاج لترابط وتجرد لبناء الوطن ولا يصلح لبناء الوطن من يبحث عن مصالحه الشخصية.