أهالى الدخيلة يهاجمون "خالد على" بسبب الجيش

الرئاسة

الثلاثاء, 08 مايو 2012 23:02
أهالى الدخيلة يهاجمون خالد على بسبب الجيش
الإسكندرية - شيرين طاهر:

اعترض أهالى منطقة الدخيلة غرب الإسكندرية على إقامة مؤتمر خالد على المرشح الرئاسى الذى يهدف من خلاله شرح برنامجه الانتخابى لأهالى المنطقة، لكن الأهالى رفضوا السماح له بإلقاء كلمته بسبب مهاجمته العسكر والهتاف ضده مما أدي إلي توقف المؤتمر فترة من الوقت.

وطالب عدد من الحضور المرشح الرئاسي بضرورة احترام الجيش والمؤسسة العسكرية لأنها حمت الثورة وهي تمثل شعب مصر ويحترمها الجميع ولا يجب أن يتم مهاجمتها أو نسفه منها، ورفض المواطنون هتافات حملته ضد العسكر وهاجموا "علي" بسبب هتافات أنصاره.

وطالب المرشح الرئاسى المواطنين بالسماح له بتوضيح وجهة نظره، مؤكداً أنه لم ينتقد الجيش لأنه ابن الجيش لأن والده معاش قوات مسلحة، والجيش ملك

الشعب المصري ويحمي الشعب ولا أحد  يقبل أن يكون جيشنا ضعيفا بل نريد أن يكون أقوي جيوش المنطقة، موضحا أنه انتقد الجيش علي الإدارة السياسية وأن المجلس العسكرى عندما دخل في السياسة فإنه قد دخل دائرة الانتقاد، الجيش يجب أن يعود إلي  ثكناته بأسرع وقت ويترك السياسة .

وأكد علي أن اتفاقية السلام تنتهك من إسرائيل وسوف نقطع رجل كل من يعتدي علي أولادنا سواء كانت إسرئيل أو دولة أخري واتفاقية السلام لا تعطينا سيادة علي كامل سيناء ويجب أن تفتح مفاوضات لأجل بسط سيطرتنا عليها، ممنوع

دخول الإسرائيلين للحدود بتأشيرة.

وشدد علي أن  المجتمع لا  يستطيع أن يعيش من غير شرطة ولكن نحن ضد إهانة كرامتنا وتلفيق القضايا التي يقوم بها رجال الشرطة، ولسنا ضد الشرطة، وأن أهم شىء في التغيير هو تغيير العقلية، ومهمة الشرطة تنفيذ القانون وليس تأديب المواطن، ولا تكون سيف في أيد الحاكم ضد المعارضة، عدم استخدام القوة والتعذيب ضد المتهم،
وقال علي إن وزير الداخلية كان مدنيا من أيام فؤاد سراج الدين وكل دول العالم ولن نستيطع إعادة الأمن بوجود كل مساعدي العادلي، وهم من يقودون الثورة المضادة. 

وأضاف المرشح الرئاسى أنه مستعد لأن يموت من أن أجل تحقيق مطالب وحقوق العمال، وأن رجال الأعمال يحاربونه عندما طرح برنامجه الانتخابي مطالبا فيه بتطبيق الضريبة التصاعدية، متسائلا كيف يدفع العامل 27 % ضرائب ويدفع رجل الأعمال 13% ويدفع اللي بيقبض ألف جنيه مثل اللي يقبض مليون جنيه.