أبو الفتوح: الرئيس خادم وسأفوز من أول جولة

الرئاسة

الثلاثاء, 08 مايو 2012 21:55
أبو الفتوح: الرئيس خادم وسأفوز من أول جولة
المنصورة ــ محمد طاهر :

قال د.عبد المنعم أبوالفتوح المرشح لرئاسة الجمهورية إن بقايا نظام حسنى مبارك الفاسد حاولوا الالتفاف على الانتخابات الرئاسية حتى لا يستطيع الشعب اختيار قيادته السياسية مؤكداً أن مصر لن يحكمها فراعين مرة أخرى.

وأشار أبو الفتوح – في إطار جولته الانتخابية بمحافظة الدقهلية والتي بدأت في الرابعة من عصر اليوم بمؤتمر شعبي بمدينة بلقاس حضره المئات من أهالي مركز ومدينة بلقاس -  إلى أن الرئيس القادم هو موظف عام وخادم لهذا الشعب وليس سيدا عليه ولا مالك غير الله لهذا الوطن، وأننا لن نعود لعصر القطيع التابع لرئيس الدولة بل الرئيس سيكون الموظف العام الذي يحقق أهداف شعبنا. 

وأكد المرشح الرئاسى أنه سيعيد هيبة الدولة خلال 100 يوم، وأن يستقر جهاز الشرطة ويؤدى واجبه فى حفظ الأمن وليس إهانة المصريين لن نبدأ تطبيق شريعة الله إلا فى استقرار الوطن ويليه مشروع التعليم والبحث العلمي

ثم الصحة ولن يستطيع شعب أن يبنى وطن اقتصاديا أو سياسيا أو عسكريا عندما يغيب التعليم والصحة عن هذا الشعب وإصلاح التعليم ورفع موازنته من 7.5 الى 25% التزام والصحة سيتم رفعها من 4.5 الى 15% حتى يكون العلاج حقا لكل مواطن مهما كانت قدراته وواجب للدولة أن توفره .

أما عن السياسة الخارجية، فأكد أبو الفتوح أن معاملة الندية هي سياسة مصر الخارجية القادمة والمعاملة بالمثل علي قدر التعامل من دولة ما معنا ستتعامل مصر بمثلها وليس كما كانت سياسة النظام الفقري السابق والذي لم يلتزم بمحددات التعاملات التي تحكم العالم والتي لا تغضب أحدا ومنها علاقات تبادل المصالح فلا أحد يحصل علي مصلحة (كبقشيش) أو مجاملة لمجرد أنه أمريكي أو صهيوني ولكن

كله مقابل ماذا ستعطينني من مصلحة مقابلها، مشيرا إلى أن معاهدة كامب ديفيد هى معاهدة إذعان وعلى البرلمان إعادة النظر فيها حتى تعود الكرامة وسيادة هذا الوطن. 

وأعلن أبو الفتوح عن موقفه من جماعة الإخوان المسلمين، قائلا إنه  لا يمكن بأى حال من الأحوال أن يستغل منصبه لتصفية حسابات مع أى طرف آخر وأنه متنازل عن حقه الشخصي تجاه اى مسئولين أو جهة أو هيئة معينة ولكنى لن أتنازل أو أتهاون في حق من حقوق المصريين في من تلوثت أيديهم بدماء الشهداء .

وراهن أبو الفتوح علي أنه سيحقق الفوز بالرئاسة من الجولة الأولي  قائلا سنحقق خلال انتخابات الرئاسة انتصارا من الجولة الأولى، مطالبا الجماهير بالنزول والتصويت قائلاً "نحتاج لأن تصل نسبة التصويت في انتخابات الرئاسة الي 90 %، وهذا لن يحدث بالتمني ولكن علينا بالتواصل مع أهالينا بالقرى والنجوع"،  مشيرا إلي الحاضرين بأنهم يجب أن يحافظ كل منهم علي صوته الانتخابي والذي سيحاول بقايا النظام والفلول شراءه بالمليارات التي سرقت منا، مؤكدا أن شرفك السياسي مثل شرفك الإنساني فلا تبيعه بمئات الجنيهات حتى لا نعود لحكام ما قبل الثورة.