رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المستشار العطار: اللجنة الرئاسية مظلومة

الرئاسة

الثلاثاء, 08 مايو 2012 11:37
المستشار العطار: اللجنة الرئاسية مظلومةالمستشار محمود العطار
كتب - منة الله جمال:

علق المستشار محمود العطار نائب رئيس مجلس الدولة على تعليق اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية لعملها اعتراضاً على ما وصفته بتعرضها للإهانة قائلا "تعرضت لظلم شديد من ثلاث جهات أولاها بعض القوي السياسية، وثانيها بعض المغرضين الذين لا يريدون استقرار الاحوال في مصر، وثالثها بعض الجهلاء الذين عقولهم في آذانهم يرددون ما يسمعون دون ان يفهموا حقائق الامور".

واضاف في تصريحات خاصة "لبوابة الوفد" ان المادة 28 والتي هي محل انتقاد والخاصة باللجنة العليا للانتخابات سبق وتم اجراء استفتاء عليها من الشعب ووافق عليها 17 مليون مصري في 19 مارس، مشيرا الي ان اللجنة

لا تملك الا ان تطبق هذه المادة.
واستنكر الهجوم علي اللجنة العليا  قائلا:" الكثير من القوي السياسية تهاجم اللجنة وتشكك في اعمالها وراحت تنبش في القبور وتتهم رئيسها بانه اشترك في قلب الحقائق في الانتخابات الرئاسية عام 2005و 2010".
كما اكد ان المستشار فاروق سلطان رئيس هذه اللجنة لم يشترك يوما واحدا في انتخابات 2005 ولا انتخابات 2010 ، مضيفا انه بالنسبة لما قيل عن انه كان رئيسا للجنة التي اجرت انتخابات نقابة المحامين وحدث بها بعض التلاعب فان المسؤولية
في مثل هذه الحالات يستحيل ان تقع علي رئيس اللجنة بل تقع علي صغار الموظفين والمرشحين الذين يمكنهم التلاعب في النتائج ، كما ان رئيس اللجنة يعتمد ما يرد اليه من اعداد وارقام.
واشار الي ان اللجنة العليا للانتخابات تضم النائب الاول لرئيس مجلس الدولة والنائب الاول لرئيس محكمة النقض والنائب الاول لرئيس المحكمة الدستورية العليا ورئيس محكمة الاستئتاف  القاهرة، مؤكدا ان الهجوم عليهم امر غير مقبول وغير مبرر كما يحق للجنة ان تطلب حماية من الشعب المصري قائلا "يجب الا تلقي اللجنة جزاء سنمار" في اشارة للمهندس الذي بني عقارا ورموه من اعلاه.
وتابع قائلا:" اهيب بكل القوي ان تدافع عن هذه اللجنة بقوة لان اي تشكيك او اضراب في اعمالها سوف يحدث خللا كبيرا في انتخابات رئاسة الجمهورية".