رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرسي:لن يكون للانسان كرامة إلا بتطبيق الشريعة

الرئاسة

الثلاثاء, 08 مايو 2012 07:40
مرسي:لن يكون للانسان كرامة إلا بتطبيق الشريعةمحمد مرسي
كفر الشيخ – أشرف الحداد ومصطفي عيد

استقبلت محافظة كفر الشيخ أكثر من 20 ألف شخص  في مؤتمر مرسي من جماعة الإخوان المسلمون من جميع إنحاء الجمهورية لدعم مؤتمره الانتخابي الأول بالمحافظة لرئاسة الجمهورية ، عقد المؤتمر عقب صلاة المغرب أمس الاثنين في الإستاد الرياضي لمحافظة كفر الشيخ ، بحضور أئمة وشيوخ الأزهر الذين ملئوا مدرجا كاملا بالإضافة إلي حضور بعض الشخصيات العامة وبعض العلماء وأعضاء مجلسي الشعب والشورى عن حزب الحرية والعدالة .

ورافق مرسي بعض الشخصيات الدينية مثل د. صفوت حجازي الداعية الإسلامي واحد أبناء كفر الشيخ ، د. راغب السر جاني المفكر الإسلامي والشيخ محمد عبد المقصود ، د. احمد غلوش مؤسس كلية الدعوة بالقاهرة .

وقبل بدء المؤتمر ردد الجماهير الاخوانية هتافات ترحيبا بمرسي منها .. "الشعب يريد مرسي رئيس"، "حرية عدالة المرسي وراه رجاله "، "الإعلام فين الرئيس أهو" ، "قلنا النهضة إرادة شعب .. ويا المرسي تخطي الصعب "، "هنكمل وياه مشوارنا .. كلنا سوا علي نفس الدرب" .
وبدء الكلمة في المؤتمر الانتخابي د.السرجاني المفكر الإسلامي بالحديث مخاطبا الحضور:" أوجه نصيحة من القلب لكم بدعم هذا القوي الأمين د.مرسي رئيسا للجمهورية "، وتابع:" لماذا نختار مرسي ؟ لأنه يحمل مشروعا إسلاميا خالصا بالإضافة انه عاني هو وإخوانه أكثر من 80 سنة ، وشعاره الإسلام هو الحل ، حل لكل مشاكلنا في السياسة في الجيش في الشرطة ".
واستطرق قائلا:" وما فرطنا في الكتاب من شيء

" ، مشيرا أن مشروع مرسي الانتخابي يرضي به الله عنا في الدنيا والآخرة ، مضيفا أن أكثر من 100 خبير وضعوا هذا المشروع الذي أطلق عليه اسم النهضة .
وأكد أن من الأسباب العظيمة في دعمه كرئيس هو أن كل المرشحين طلبوها إلا هو لم يسعي إليها ونحن نبحث عن هذه الإعانات من الله عز وجل لرجل دفع لمنصب الرئاسة ، والسبب الثالث أن ورائه العلماء ورثة الأنبياء اللذين يدعمونه بكل قوة ، مؤكدا أن أكثر من 1000عالم من علماء الأزهر يدعمون مرسي بكل قوة واصفا أن هذه النعمة الكبرى وهي الشرف العظيم .
ودعي السرجاني الجماهير إلي وحدة الصف ولم الشمل والي توحيد الكلمة قائلا:" لا نريد أصواتكم فقط ولكن نريد أن تتحركوا في كل بقعة من بقاع كفر الشيخ ، بنشر شعار الإسلام هو الحل ".

ثم تحدث د. صفوت حجازي الداعية الإسلامي وفي بداية كلمته مخاطبا الجماهير هاتفا .. " ثوار أحرار هنكمل المشوار "  ثم قام بتحية الأئمة قائلا احيي أصحاب العمائم البيضاء عمائم الأزهر الشريف ، واثني علي مرسي بقوله "ها هم أبناء كفر الشيخ بلدياتي جاءوا لتحيتك ودعمك ".
وتابع حجازي:" أن الهيئة الشرعية التي تضم أكثر من 100

عالم بالأزهر الشريف والإخوان والسلفيين يؤيدون مرسي وذلك لسببين الأول .. أن المرشحين اللذين أعلنت أسماؤهم لخوض الرئاسة لم يقول احد منهم انه سيطبق الشريعة الإسلامية ، ولذلك أيدناه لأنه سيطبق شرع الله وسيحكم مصر بالإسلام ، وسيعيد لنا زمان العزة زمان صلاح الدين وسيف الدين ، والثاني .. أننا نريد رجلا نحن العلماء في الهيئة الشرعية وراؤه رجال لا يستفرد به المجلس العسكري ولا أمريكا ليسوا مخنثين ، واختتم حجازي كلمته " علي القدس رايحيين شهداء بالملايين ".

ثم بدأ د. مرسي كلمته بخطبة كخطب يوم الجمعة لاعبا علي الوازع الديني لعلمه بطبيعة فترة الأهالي الريفيين وتأثرهم بالدين ، قائلا أبيات من الشعر " سأحمل روحي علي رأسي أقدمها لكم والقي بها في مهاوي الروي .. فإما حياة شر الصديق وإما ممات يكيد العدى" "وتابع مرسي أن الشعب في رقبتي وعلي راسي وعلي أكتافي وفي عقلي دين كبير .
واضاف :"أنا منه ومن أرضه نشأت وتحت ضل شمسه عشت وتكونت "، ثم اثني مرسي علي "فضل الله الذي أراد بنا الخير وان ثورة مصر هي ثورة الأبناء جميعا أبناء هذا الوطن اللذين قاموا بهذه الثورة التي اقتلعت رؤوس الظلم والتي مازالت تستمر في اقتلاع رؤوس النظام الفاسدة ".وقال ان أبناء المحافظة رجال الكرمو الأرض الطيبة واصفا إياها ، بأرض التاريخ الطويل ارض الذهب الأبيض " القطن ".
واشار الى ان الطغاة هم من أخروا مسيرتهم ،واصفا نظام مبارك انه في مزبلة التاريخ ، وأشار مرسي إلي انه لن يكون للإنسان كرامة إلا بتطبيق الشريعة والضمان الوحيد لكي تحقق الكرامة لكل الناس المسلمين والمسيحيين .
وتابع قائلا:"يأخذون المسيحيين حقهم إلا بتطبيق الشريعة رغما عن الحاكم فالشريعة تحتم العدل ".واختتم مرسي كلمته بالدعاء مؤمنين وراؤه الحضور كما لو انها خطبة الجمعة ".