رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تحليل كاريزما مرشحى الرئاسة...

موسى شيك وأبو الفتوح فكاهى وبسطويسى ميزان

الرئاسة

الاثنين, 07 مايو 2012 11:26
موسى شيك وأبو الفتوح فكاهى وبسطويسى ميزان
بوابة الوفد - متابعات:

حللت رغداء السعيد، خبيرة التنمية البشرية، كاريزما ولغة جسد عدد من المرشحين للرئاسة، بينهم عمرو موسى، والذي تكمن كاريزمته في أنه مثال لوزير الخارجية الشيك الدبلوماسي والهادئ والرزين، وهو يجلس دائما فاردا ظهره، وذقنه مرفوعة، ويعطي إجابات نموذجية ومثالية وليس حلا لأي موضوع.


أما الفريق أحمد شفيق، فقالت رغداء السعيد، إنه يحاول من خلال "البلوفر" الذي يرتديه في دعايته الانتخابية ومشيته بخفة أن يعطي انطباعا أنه شاب ولبق واستايل، خاصة مع إدخاله اللغة الانجليزية على حديثه، فضلا عن أنه شخصية "دفاعية هجومية" جسده دائما موجه للأمام ليعطي انطباعا أنه بمجرد أن يُسأل سيُهاجم، كما أنه سهل الاستفزاز يحاول أحيانا

الحديث بصوت منخفض ليوحي أنه يبسط الأمور .

وأشارت رغداء اليوم الاثنين - خلال لقائها مع الإعلامية جيهان منصور ضمن برنامج "صباحك يا مصر على قناة "دريم"-، إلى أن كاريزما د.عبدالمنعم أبو الفتوح تكمن في بشاشة وجهه وحسه الفكاهي، ورغم انتمائه السابق لجماعة الإخوان المسلمين إلا أنه يحمل فكرا متفتحا مما يعطي انطباعا متوازنا في أفكاره، لافتة إلى أن مناظرته مع الزعيم الراحل أنور السادات أكسبته كاريزمة "الشخصية الجريئة والشرسة".

وعن حركات جسده قالت: إنه غالبا ما يستخدم إصبع السبابة في حديثه عن الحقوق
والواجبات، وتحولت يده التي كانت متشابكة منذ عام تقريبا في حواراته وهي صبغة الأشخاص ذوى الخلفية الإسلامية، حيث بات يفرد كفه الأمر الذي يكشف عن مصداقيته .

وتركزت كاريزما المرشح حمدين صباحي في الابتسامة التي لا تفارق وجهه، وهو يتميز بالجراءة والتي انعكست عليه من خلال مناظرته للرئيس السادات أيضا، كما أن الصور التي يلتقطها في دعايته الانتخابية تحمل رونق الزعيم جمال عبد الناصر، مشيرة إلى أن لغة جسده متوازنة وعفوية تجعله متصلا أكثر بالفلاحين والبسطاء، إلا أنه يفتقد مهارات التسويق لنفسه ربما لفقر حملته الانتخابية.

ولخلفيته القضائية، أشارت رغداء إلى حركة جسد المستشار هشام البسطويسي دائما كالميزان مستمع جيد ورزين، إلا أنه يفتقد مهارة التسويق لنفسه أيضا والاندماج مع الشعب، لافتة إلى أن صور البسطويسي وأبو الفتوح وصباحي ينظرون فيها دائما للأمام، فيما ينظر موسى وشفيق للأعلى.