اعترف أن "العناد" أسوأ ما فى شخصيته

البسطويسى:الإخوان مازالت جماعة "محظورة"

الرئاسة

السبت, 05 مايو 2012 21:26
البسطويسى:الإخوان مازالت جماعة محظورة
متابعة- محمود السويفى:

كشف المستشار هشام البسطويسى، المرشح لرئاسة الجمهورية، عن أن صفة "العناد" هى أسوأ ما فى شخصيته، قائلاً إنه يمكن أن يوظفه توظيفا إيجابيا،قائلا "فلا بد أن أعاند نفسى، وأفعل أشياء قد لا أقبلها، وهذا تعلمته من والدى".

وشدد على عدم إدخال الدين والعمل الدعوى فى السياسة، مؤكداً أن ذلك سيكون من محظورات العمل السياسى، ولا بد لجماعة الإخوان المسلمين أن توفق أوضاعها القانونية، مشيرا إلي أنه وفقا للقانون الحالي مازالت جماعة محظورة .
وأكد أن "الاستقالة" ستكون الحل

الذى يلجأ إليه إذا ما تكررت أحداث مثل "محمد محمود أو أحداث العباسية الحالية"، خلال رئاسته الجمهورية، وذلك لأنه المسئول عن إدارة البلاد.
وأشار البسطويسىى - خلال لقائه ببرنامج آخر النهار على فضائية النهار،  مساء اليوم السبت - أن برنامجه يعتمد على الطموح، حيث لا بد أن يشعر المصرى بالكرامة والعزة، ولا بد من تجميع القوى السياسية حول هدف نهضة وتقدم مصر.
وقال المرشح الرئاسى إن مصر تحتاج ضخ عملة أجنبية بسرعة، وأكثر شىء يسهل ذلك هو السياحة والتى يجب إعطائؤها دفعة قوية فى أول 100يوم من رئاسته، مشددا على أهمية وجود حوافز للاستثمار.
وأكد البسطويسى أنه لن يترشح للانتخابات الرئاسية القادمة خاصة أن سنه وقتها سيكون 65 عاماً، لافتاً إلى أن الشريعة فى مصر مطبقة، وأن من يدعون لتطبيق الشريعة يتحدثون عن شريعة أخرى، فالشريعة الإسلامية الوسطية، مطبقة فى مصر، والمسئول عنها مؤسسة الأزهر.
وعن إمكانية محاسبته، قال المرشح الرئاسى إن ميدان التحرير والبرلمان هم من سيحاسبونه، منوهاً أنه لا بد من وجود آليات محاسبة للرئيس أمام القضاء، إذا ارتكب جريمة، لأنه موظف عام لدى الشعب.