رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موسى :قلة تريد للشعب أن يواجه جيشه

الرئاسة

الجمعة, 04 مايو 2012 18:55
موسى :قلة تريد للشعب أن يواجه جيشه
كتب - محسن سليم:

صرح عمرو موسى المرشح لرئاسة الجمهورية بأنه يتابع باستياء واحتجاج بالغين تطورات الموقف في ميدان العباسية والمنطقة المحيطة بوزارة الدفاع، ، مؤكدا رفضه وإدانته لأي مساس بحرية الرأي والتعبير، باعتبارها حريات مكفولة تلتزم الدولة بحمايتها طالما التزمت بالسلمية.

واستنكر موسى محاولة قلة دفع الأمور في اتجاه إحداث مواجهة بين الشعب المصري وجيشه، أو التعدي على مؤسسات الدولة، وقال إنه

لا ينبغى السكوت عنه أو قبوله بأي شكل من الأشكال.
وأوضح انه طالب المجلس الأعلى ومجلس الوزراء بالتدخل الفوري لقوات الأمن لوقف نزيف الدم بين أبناء الوطن الواحد، وهو ما حدث، كما طالب المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالإعلان الصريح دون لبس بعزمه نقل السلطة في الموعد المحدد، وهو أيضاً
ما حدث، واليوم يطالب المتظاهرين الشرفاء والمعتصمين السلميين والمتضامنين معهم بالارتفاع إلى مستوى المسئولية في هذه اللحظة الحرجة والفاصلة، والحفاظ على سلمية تظاهراتهم، والابتعاد عن وزارة الدفاع حتى لا تشعل نار الغضب الدولة ذاتها، حيث سنكون جميعاً خاسرين فى مثل هذه المواجهة.
وأشار المرشح الرئاسى إلى أن المسئولية الملقاة على عاتق الجميع هي إنهاء المرحلة الانتقالية وفقاً للتوقيتات المحددة، حتى يتم نقل السلطة ويعود الجيش المصري لأداء مهامه الأصلية في الذود عن البلاد وحماية سلامتها وسلامة أراضيها.