مرسى وأبو الفتوح يفضلان الرئاسى والعوا مع المختلط

الرئاسة

الثلاثاء, 01 مايو 2012 08:40
مرسى وأبو الفتوح يفضلان الرئاسى والعوا مع المختلط
القاهرة - أ ش أ:

دعا مرشح رئاسة الجمهورية الدكتور محمد مرسي إلى الأخذ بالنظام شبه البرلماني، منوها بأن العمل بالنظام البرلماني يتطلب المرور بفترة نظام شبه برلماني لمدة 4 أو 5 سنوات.

وأضاف مرسي - في مقابلة مع برنامج "المرشح الرئيس" الذي بثته قناة "العربية" الليلة الماضية - "نحن نسعى مع مختلف القوى السياسية أن يكون ذلك في المرحلة الانتقالية ما أمكن".
وأوضح مرسي أن الحكومة تقوم عادة على الأغلبية البرلمانية، والمسألة ليست أشخاصا، وإنما عمل مؤسسي حقيقي، مضيفا أنه مهما كان الرئيس، يجب أن يحقق أهداف الثورة المصرية التي يريدها الشعب المصري.
ومن جانبه قال مرشح رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح إنه مع النظام الرئاسي البرلماني الذي يعطي لرئيس الدولة اختصاصات معينة.
وأضاف أبو الفتوح يجب احتفاظ رئيس الدولة

بالعلاقات الخارجية والدفاع والأمن القومي، والتنسيق بين السلطات وإصدار القوانين.
وتابع قائلا :"أما الحكومة التي تمثل الأغلبية البرلمانية فهي تدير الشأن اليومي للوطن.
وفي نفس السياق، دعا مرشح رئاسة الجمهورية الدكتور محمد سليم العوا إلى العمل بالنظام المختلط الذي يعطي لرئيس الجمهورية سلطات وضع السياسة الخارجية والإشراف المباشر على تنفيذها.
وشدد العوا على ضرورة أن ينص صراحة في الدستور القادم على حق رئيس الجمهورية في متابعة تنفيذ السياسة الداخلية التي يضعها البرلمان أو تضعها الحكومة ويقرها البرلمان.