رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واعدًا بالتخلى عن منهج المسكنات..

موسى للأقباط: أتعهد بالقضاء على الفتنة

الرئاسة

الخميس, 26 أبريل 2012 08:59
موسى للأقباط: أتعهد بالقضاء على الفتنةعمرو موسى المرشح لرئاسة الجمهورية
كتب-محسن سليم:

التقى المرشح لرئاسة الجمهورية عمرو موسى "بائتلاف أقباط مصر" بمقر حملته الانتخابية بالدقي في إطار حملتهم "طرق الأبواب" التي بدأت بالمرشح الرئاسي عمرو موسى.

وتعهد موسي- خلال لقائه "ائتلاف أقباط مصر" الليلة الماضية- بالعمل الجاد والفعال والسريع لاقتلاع الفتنة الطائفية من جذورها، والتخلى عن منهج المسكنات والمهدئات والحلول الوقتية والجزئية والسطحية من خلال تحصين المواطنة وحقوقها دستوريا وقانونيا بشكل غير قابل للبس أو التأويل وإصدار قانون تكافؤ الفرص ومنع التمييز.
كما تعهد موسى بالقضاء على

كافة أشكال التمييز ضد الأقباط، بما في ذلك تولي الوظيفة العامة عن طريق استصدار قانون لمكافحة التحريض أو الكراهية بما يحقق تغليظ العقوبات على أي مساس (فعل أو قول) بحرية العبادة ودورها ومقدسات الأديان السماوية وتقنين أوضاع الكنائس غير المرخصة وإعادة بنائها وترميمها، سواء في قانون منفصل أو في إطار القوانين المنظمة للبناء بصفة عامة ترسيخ ثقافة المواطنة بشكل مخطط بعناية
من خلال منظومات التعليم والإعلام والثقافة.
وقال موسى إن مصر عاشت فترة مضطربة، اختلت فيها العلاقة بين مواطنيها، "مسلمين وأقباط"، وأطل شبح الفتنة الطائفية المقيتة لتسود حالة من الذعر، ولترتفع أصابع الاتهام والتشكيك المتبادل في تهديد مباشر وحقيقي من هذا الوطن ووحدته وسلامته، مشيرا إلى أن مصر يجب أن تعود لتكون وطنا يستظل بظله وفي حماية قانونه الجميع.
وأكد موسى أن تطبيق مبادئ الشريعة الإسلامية منصوص عليه في المادة الثانية من الدستور كما هي، وأنها المصدر الرئيسي للتشريع، والعقائد الأخري تحتكم لشرائعها فيما يخص الأحوال الشخصية، وهذا ما أكدته وثيقة الأزهر التي وقع عليها مختلف التيارات المصرية.