دعوى قضائية لفرز أصوات الرئاسة إلكترونيا

الرئاسة

الثلاثاء, 24 أبريل 2012 13:37
دعوى قضائية لفرز أصوات الرئاسة إلكترونياالمستشار فاروق سلطان رئيس اللجنة العليا للرئاسة
كتب- أحمد حمدى ومحمود فايد:

أقام وائل حمدى السعيد المحامى بصفته وكيلا عن فرج غانم باحث علمى دعوى قضائية جديدة أمام محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة طالب فيها بإجراء عملية فرز نتائج انتخابات رئاسة الجمهورية آليا باستخدام الكمبيوتر وخاصية الكود الخطى " الباركود ".


اختصمت الدعوى كلا من رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة والدكتور كمال الجنزورى رئيس مجلس الوزراء والمستشار عادل عبد الحميد وزير العدل والدكتور محمد سالم وزير الاتصالات والمستشار فاروق سلطان رئيس اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة.

ذكرت الدعوى أنه تم الإعلان عن المرشحين لرئاسة الجمهورية لعام 2012 ووصل عدد المرشحين إلى ما يزيد على عشرة ولما كان النظام الانتخابى الحالى يعتمد

على الجهد البشرى فى حساب نتيجة الانتخابات الرئاسية تبعا لعدة خطوات تتمثل فى فتح باب اللجان لاستقبال الناخبين والناخبات من الساعة الثامنة صباحا إلى الساعة الثامنة مساء أى بامتداد اثنتي عشرة ساعة متصلة .

وأضاف مقيم الدعوى أنه بعد الساعة الثامنة مساء تنقل الصناديق المحتوية على استمارات الترشح من اللجان الفرعية إلى اللجنة العامة للفرز ثم فرز استمارات الترشح تبعا للاختيار المحدد فى كل استمارة ثم عدد الأصوات الانتخابية الحاصل عليها كل مرشح فى الصندوق الأول والثانى والثالث.

وأوضحت الدعوى أنه يتم جمع
الأصوات الحاصل عليها كل مرشح فى اللجنة العامة للفرز ثم فى اللجان العامة على مستوى المحافظة وجمع الأصوات الانتخابية الحاصل عليها كل مرشح على كافة اللجان العامة على مستوى الجمهورية ثم إعلان نتيجة الانتخابات واسم المرشح الحاصل على أعلى عدد من الأصوات الانتخابية على مستوى الجمهورية .

وأضافت الدعوى، حيث إن عدد الناخبين والناخبات المنتظر اتجاههم إلى اللجان الانتخابية للإدلاء بأصواتهم قد يزيد على ثلاثين مليون ناخب وناخبة فإن حساب نتيجة الانتخابات الرئاسية اعتمادا على الجهد البشرى يعتبر أمرا شاقا للغاية بل يكاد يكون مستحيلا إذ أنه يتطلب العمل المتواصل عدة خمسة أيام. وقال وائل حمدى السعيد: إن موكله فرج غانم استطاع إعداد البحث التطبيقى " الانتخابات فى مصر والكمبيوتر " وذلك لحساب نتيجة الانتخابات البرلمانية والرئاسية بالاستعانة بالكمبيوتر من خلال خاصية الكود الخطى.