رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرسى: السياسة لا تعنى الخداع

الرئاسة

الاثنين, 23 أبريل 2012 20:35
مرسى: السياسة لا تعنى الخداع
المنصورة - محمد طاهر:

أكد الدكتور محمد المرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمين لرئاسة الجمهورية أن مصر بها رجال ونساء شرفاء قادرون علي الاستمرار والتحدي، وخوض الصعاب والتضحية من أجل أوطانهم.

وأضاف أن عصر مبارك شهد ظلما وطغيانا وتزوير انتخابات من قبل عصابة مبارك التي حكمت الوطن بالحديد والنار.
جاء ذلك خلال المؤتمر الجماهيري الحاشد الذي نظم اليوم الإثنين بإستاد المنصورة الرياضي في ختام جولته الانتخابية بالمنصورة والذي حضره أعداد كبيرة من مناصري الإخوان في قري ومراكز الدقهلية.
وقال مرسي إن مبارك سقط والآن نشهد مرحلة جديدة ويجب أن تعود للأمة ثرواتها ولا يستطيع أحد "كائنا من كان"  أن يقف أمامها والمشروع عنوانه الأكبر أن مصر لا

يمكن أن تحكم أبدا بغير إرادة أبنائها.
ولفت مرسي إلى "أننا نمضي في مسيرة العقل السياسي الواعي فالساسة الذين يخافون الله نرجو أن نكون منهم لأن السياسة لا تعني الخداع بل تعني مصلحة الوطن فكلنا في طريق ومسيرة واحدة"، مشيرا الي أن المصرين أقسموا أن يمضوا حتى يحققوا نهضة الأمة.
وأضاف إننا من واجبنا الآن أن نبصر الناس بما يجري بمصرنا وخارجها حتى نؤدي واجبنا لان الله لا يريد لهذه الأرض وهذا الوطن إلا الخير.

وأكد  المهندس خيرت الشاطر في كلمته أن الشعب لن يقبل أن
يعود بقايا النظام مرة أخري من مثيري الفتنة والبلطجة، لان الشعب بدء ثورته ولابد أن يستمر حتى تحقق الثورة أهدافها ولابد من نظام حكم منتخب من رئيس يفكر في الشعب وفي احتياجاته وكذلك بناء نظام سياسي يحقق الحكم الرشيد ويبعد عن الفساد.
وأضاف "لابد أن يعيش الفلاح والعامل والتاجر وكل أطياف الشعب في عزة وكرامة فمشروع النهضة يعني بناء البلد وتوفير حياة طيبة وكريمة لإفراد الشعب.
وأشار الي إن الجماعة كانت ترفض تقديم مرشح للرئاسة سابقا ولكن ظهر أن البرلمان وحده لا يكفي فالحقيقة أن البرلمان وحده لا يمكن أن يكون له دور تنفيذي فالدور التنفيذي هو دور الحكومة ودور الرئيس لذا طالبنا بتشكيل حكومة ائتلافية فرفض المجلس العسكري وأصر علي موقفة دون مبرر واضح فقررنا أن نحاول وقال لسنا طلاب سلطة فالجماعة والحزب جزء من المصريين وفي خدمتهم.