رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إذا تم التوافق على مرشح إسلامى

العوا:سأكون أول المنسحبين من سباق الرئاسة

الرئاسة

الجمعة, 20 أبريل 2012 22:16
العوا:سأكون أول المنسحبين من سباق الرئاسة
كتب – محمود فايد:

قال د.محمد سليم العوا المرشح لمنصب رئاسة الجمهورية إنه إذا قامت كل القوى السياسية الإسلامية بالاتفاق على مرشح إسلامى واحد فسيكون هو أول من يتنازل عن خوضه للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها فى أواخر مايو المقبل قائلا"سأكون أو المنسحبين إذا اتفق الإسلاميون على مرشح واحد".

وأضاف العوا خلال لقائه مساء "الجمعة " بأعضاء نادي الشمس ضمن فعاليات حملة اعرف رئيسك إنه إذا لم يتم التوافق سيستكمل خوضه للانتخابات الرئاسية بكل قوة وسيعمل على تطبيق مشروع التنمية الذى يهدف إلى تحقيقه فى الشارع المصرى مجددا رفضه لأى محاولات لتأجيل انتخابات الرئاسة بأي شكل سواء كان هناك دستور أم لا ولن يحدث أي خلاف بين التيارات السياسية وهذا ما يتم التخويف منه قائلا" أنا ضد أن يتأخر تسليم السلطة عن يوم ٣٠ يونيو وأنا ضد تأجيل الانتخابات أيضا".
وأشار العوا إلي أن نظام الحكم الأنسب لمصر هو النظام المختلط الذي يجمع بين النظام البرلماني و الرئاسي وهو المشابه للنظام الفرنسي .

كما أكد سليم العوا على أن المهمة الأولى للرئيس القادم

هي إعادة اللحمة والتماسك للشعب المصري والعمل بكل قوة علي إثبات أننا شعب واحد مهما انقسمنا داخل الفكرة الواحدة لنواجه الزمن المقبل كشعب واحد وعلى قلب رجل واحد ونجتمع على أمل واحد ومشروع واحد.

وأعلن العوا أنه سيعمل من اليوم الأول علي رد الاعتبار للإنسان المصري ودفعه نحو شعوره بذاته ورد اعتبار كرامته التي أهدرت على مدار عصور متتالية ووقف الإهانة التي كان يتعرض لها المواطن لدي تعامله مع الموظفين الأمنيين حيث كان يتم استجواب المصري لكسر أنفه فهذا الاعتبار يجب أن يرد له ويعامل داخل وطنه كما نحب ان يعامل خارج وطنه لأن العالم يراقبنا ويرانا ونحن نهان في وطننا.
وقال العوا إن كل الاساليب لتخويف الناس من الاقتصاد المصري واننا على وشك الإفلاس غير صحيحة وعندما تتوقف السرقة سنرى التطور في الاقتصاد المصري ولكنها ليست الطريقة التي سوف يعتمد عليها الرئيس القادم

ولكن الاقتصاد المصري سوف ينهض بصورة متكاملة وبرنامجي الإنتخابي يضع الإقتصاد في أولوياته .

وكشف العوا أن جمال مبارك كانت له شركة في النمسا وقام بشراء ديون مصر الخاصة من الشركات الاجنبيه وكان يشتريها عن طريق طباعة الأوراق النقدية مما يؤدي إلى التضخم الاقتصادي ويضر بالاقتصاد القومي بشكل كبير جداً.

وأكد العوا أن يجب أن تقوم علاقاتنا الخارجية على أساسين الندية والمصلحة حيث إن علاقتنا بكل العالم سوف تظل قائمة على هذين الأساسين وعندما يقول وزير الخارجية الإسرائيلي أن إسرائيل فقدت قيمة كبيرة بتنحي مبارك حيث إنهم كانوا يعلنون طلباتهم في القنوات المحلية الإسرائيلية ويقوم مبارك تنفيذها بدون طلبها المباشر في مصر وهذا الأمر لن يعود مرة اخرى ولكن علاقتنا باي دولة سوف تقوم على المصلحة والتفاوض دون الانسياق الى اي دولة اخرى وكل المعاهدات التي بيننا وبين إسرائيل سوف تظل قائمة لاننا نحترم العقود والعهود وكما قال الله تعالى فما استقاموا لكم فاستقيموا لهم والشروط المجحفة الموجودة في المعاهدات سوف يتم الرجوع عنها او التفاوض فيها.

وأشار العوا أن المجلس العسكري اصاب واخطا حيث انه ايام الثورة كان يحمي الثوار وكان المتظاهرين يهتفون بالجيش و الشعب ايد واحده ولكنهم اخطاوا في مواضع اخرى ودورنا ان نحاسب العسكري ان اخطا وكل من أخطا سوف يحاكم فلا احد معصوم من الخطا.