العوا: أطالب جميع علماء المسلمين بعدم زيارة القدس

الرئاسة

الخميس, 19 أبريل 2012 16:24
العوا: أطالب جميع علماء المسلمين بعدم زيارة القدسالدكتور محمد سليم العوا
كتبـ محمد إبراهيم طعيمة:

طالب المرشح الرئاسي الدكتور محمد سليم العوا جميع علماء المسلمين بعدم زيارة المسجد الأقصى ولا مدينة القدس حتى يتم تحريرها بالكامل.

وقال العوا في بيان حصلت بوابة الوفد على نسخة منه: تناقلت وسائل الإعلام خبر زيارة فضيلة مفتي الجمهورية الدكتور على جمعة إلى القدس وزيارته إلى مسجد البراق وإمامته للمصلين هناك في صلاة الظهر أو العصر، وقد أصدر مكتب فضيلة المفتي بياناً بأنه ذهب إلى القدس الشريف بتسهيلات من الديوان الملكي الاردني باعتبار هذا الديوان مشرفاً على المقدسات الإسلامية ونحن نؤكد تظاهر القوات الإسلامية في العالم كله لمواجهة العدوان الصهيوني على القدس الشريف وللعمل الدؤوب و الجاد لا المظهري ولا الشكلي لاستعادة القدس من سيطرة وهيمنة العدو

الصهيوني .
وأضاف أنه من أجزاء هذا العمل أن يتواصل علماء بيت المقدس مع العلماء المسلمين في العالم كله ويجب أن يتضامن جهد العلماء المسلمين مع جهد علماء بيت المقدس في قضية استعادة القدس الشريف إلى السيادة العربية الإسلامية ولكن بعد هذا كله نري أن زيارة المفتي أو أي عالم مسلم من خارج بيت المقدس ومن خارج فلسطين على وجه العموم إلى القدس الشريف تحت الهيمنة الصهيونية يؤكد القبول ولو شكلياً او ظاهرياً لهذه السيطرة وليست المسألة مسألة ختم جواز السفر لفضيلة المفتي بالختم الإسرائيلي أو غيره ولكن المسألة مسألة
دخول منطقة تحت الاحتلال الصهيوني يسيطر على مداخلها ومخارجها هذا الاحتلال ويطلع على أوراق الداخلين و الخارجين ولو لم يختمها بخاتم السلطات الصهيونية.
وأضاف: أرجو من فضيلة المفتي وجميع علماء المسلمين ألا يزوروا الأماكن المقدسة في فلسطين الا اذا تحررت تحرراً كاملاً من الهيمنة الإسرائيلية وان اتخاذ السيطرة السياسية و القانونية للديوان الملكي الاردني الموقر سبباً للدخول و الخروج من هذه الاماكن التي تحت الاحتلال امر يتوقف فيه كثيراً وامر ينبغي أن يسائل المرء نفسه عن أثره لا عن أهلنا فلسطين فقط ولكن ايضاً على إضفاء مشروعية لهذا الاحتلال وعلى اغتصابه لمدينة القدس الشريفة لذلك اتمني أن تكون هذه الزيارة الاخيرة لعالم من علماء مصر بل عالم من علماء العالم الإسلامي كلهم إلى القدس وهي تحت احتلال وأن ييسر الله تحريرها بأيدي رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه في أقرب وقت ممكن و الحمد لله رب العالمين.