العوا: العسكرى أذكى من التورط فى تأخير الانتخابات

الرئاسة

الأربعاء, 18 أبريل 2012 12:09
العوا: العسكرى أذكى من التورط فى تأخير الانتخاباتالدكتور محمد سليم العوا المرشح الرئاسي
كتب ـ محمد إبراهيم طعيمة:

أكد الدكتور محمد سليم العوا المرشح الرئاسي أنه لا يتوقع أن يكون هناك تأخير في الانتخابات الرئاسية وأن ما يتردد حالياً كلام عار من الصحة.

وقال العوا: "اعتقد أن المجلس العسكري أذكى من أن يتورط في التأخير مرة أخرى لانه يعلم علم اليقين أنه إذا حدث تأخير في الانتخابات مرة أخرى سوف ينزل الملايين إلى الشوارع منددين بهذا التأخير غير المبرر".
وأكد العوا أننا الآن نعيش فترة انتقالية مليئة بالبلبلة وقد وصل بنا الحد أن نرى أحد المرشحين

المستبعدين من سباق الرئاسة يقول لأنصاره "من يتقي الله ورسوله لا يفض حصار اللجنة الرئاسية" حيث أكد العوا أنه علينا أن نطيع القانون الذي يحكمنا ويحمينا دون معارضة.
وأشار العوا خلال لقائه ظهر اليوم بأهالي قرية زاوية سلطان بمحافظة المنيا إلى أن الشعب المصري عاش محروماً من حقوقه وحرياته على مدار 60 عاماً قضيناها في قهر وظلم لاسيما من كانوا يخالفون رأي القائمين على شئون
البلاد.
وقال العوا: إن الهوية العربية الإسلامية هوية جامعة وليست طاردة فهي تستطيع أن تجمع المسلم والقبطي ملمحاً أننا قاسينا من التفريق بين شعوبنا وقبائلنا حتى تقسمنا إلى عرب ومصريين وبدو أو أغلبية وأقلية. وأضاف أن الإسلام يجب ان يكون المرجعية التي نرجع لها عندما يختلط علينا أمر.
وعن اتفاقية كامب ديفيد قال: "إن هناك شرطين في الاتفاقية مجحفين، الأول يقضي بتقسيم سيناء إلى ثلاث مناطق وهذا أمر غير مقبول وهناك صخرة تسمى صخرة موشيه ديان في سيناء مكتوب عليها باللغة العبرية مامعناه راجعون وهو أمر آخر غير مقبول مطالباً بمسح هذه الكلمة ومؤكداً أنهم لن يستطيعوا العودة مرة أخرى للبلاد"