رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى أول حواره له...

سليمان: الإخوان هددونى بالقتل

الرئاسة

الاثنين, 09 أبريل 2012 07:52
سليمان: الإخوان هددونى بالقتلاللواء عمر سليمان
بوابة الوفد - صحف:

كشف اللواء عمر سليمان المرشح الرئاسى أنه بمجرد الإعلان عن ترشحه لرئاسة الجمهورية تلقى علي موبايله الخاص وعبر مقربين له تهديدات بالقتل ورسائل تقول "سوف نثأر منك" من عناصر تنتمي إلي جماعة الإخوان المسلمين والجماعات الإسلامية الأخري.

وقال سليمان فى حواره أجراه مع النائب  مصطفى بكري بجريدة "الأخبار" فى عددها الصادر اليوم الاثنين لقد فهمت أن هذه التهديدات من قبل الجماعات الإسلامية من الرسائل التي وصلت إليّ ومن التهديدات التي تلقاها أناس قريبون مني، ومع ذلك أقول إنه طيلة مدة عملي بالمخابرات العامة لم يحدث أي تجاوز إنما كان عملنا يلتزم دومًا بالقانون".
وتابع قائلا: "إذا كان  البعض يظن أن هذه التهديدات يمكن أن تثنيني عن مواقفي أو عن استمرار ترشحي لرئاسة الجمهورية فهم واهمون، فالأقدار بيد الله سبحانه وتعالي والخائفون لا يستطيعون اتخاذ قرار في حياتهم، وأنا لست كذلك ولن أكون

من أصحاب الأيادي المرتعشة أو الذين تثنيهم التهديدات وتبث الذعر في قلوبهم".
العسكري وقرار ترشحه:
وعن الدور الذى لعبه المجلس العسكرى فى ترشحه صرح سليمان أن المجلس ليس له علاقة بالسلب أو الإيجاب في قرار ترشحه، بل إنه لم يعلم أي من أعضائه بقراره إلا من خلال وسائل الإعلام، مؤكدا أنه اتخذ قراره بنفسه بعد المطالب الجماهيرية العديدة.
وفيما يتعلق برغبة حزب الحرية والعدالة بأن يكون نظام الحكم فى الدستور القادم مختلطا لفترة ثم بعد ذلك يصبح برلمانى أكد سليمان انه  سيستقيل علي الفور إذا حدث ذلك لانه أقدم على الترشح على أساس ان نظام الحكم رئاسى وليس برلمانى،قائلا"لن أقبل أبدًا بأن أكون مجرد صورة فقط، رئيس الدولة يجب أن يتمتع بسلطات حقيقية،
وأظن ان البلاد في حاجة الآن إلي رئيس دولة قوي، يعيد الاستقرار ويحمي أمن البلاد، وليست في حاجة إلي تنازع وتقاسم للسلطات يؤدي إلي مزيد من الفوضي".
العفو عن مبارك:
وعن مخاوف البعض من العفو عن مبارك وأعوانه بمجرد فوزه بالرئاسة أكد سليمان إن الرئيس السابق وبعض أعوانه يخضعون لسلطات القضاء المصري، وهو صاحب الكلمة الفصل في مصير هؤلاء جميعًا، لافتا إلى انه يحترم القضاء المصري ولا يتدخل أبدًا في شئونه، والقضاة الشرفاء لن يسمحوا أبدًا لكائن من كان بالتدخل في شئونهم.
وعن علاقته بالمؤسسة العسكرية بعد فوزه قال سليمان"أنا ابن المؤسسة العسكرية،واعتز بتاريخ خدمتي فيها، لقد كان للمؤسسة العسكرية ولايزال دورها في حماية هذا الوطن وحماية ثورته والدفاع عن أمنه واستقراره، مشيرا إلى ان المؤسسة العسكرية لعبت خلال المرحلة الماضية أدوارًا مهمة وبذلت كل الجهد من أجل الحفاظ علي أن تبقي الدولة المصرية قوية، رافضا توجيه أي إهانات إلي المؤسسة وإلي رموزها، ورافضا التشكيك في الجيش المصري ودوره العظيم، مضيفا أنه يدرك ان المجلس الأعلي للقوات المسلحة يعمل في ظروف بالغة الصعوبة، وأنهم وطنيون ومخلصون لرسالتهم العظيمة.