رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أكد أنه سيقدم المستند للجنة الرئاسية غدا

مرض والدة أبو إسماعيل يعيده لسباق الرئاسة

الرئاسة

السبت, 07 أبريل 2012 22:15
مرض والدة أبو إسماعيل يعيده لسباق الرئاسة
كتب– محمد معوض و محمود فايد:

فجر الشيخ حازم صلاح أبو اسماعيل المرشح لانتخابات الرئاسة  أن لجنة الانتخابات الرئاسية برئاسة المستشار فاروق سلطان اعتمدت فى بيانها اليوم  السبت الذى صدر بشأن جنسية والدته الأمريكية على وثيقة "طلب الجنسية"  وليست "وثيقة الجنسية" .

وقال أبو إسماعيل: إن هذا خطأ قانونى فادح  لأن الأصل هو الجنسية وليس تقديم الطلب  مشيرا إلى أنه من الممكن أن يقدم أى شخص فى العالم طلب الحصول على أى جنسية فى العالم لكن لم يتم حصوله عليها  مطالبا اللجنة العليا أن تراجع موقفها وألا تورط نفسها فى صراعات لحسابات شخصية  وأن تعتمد على البنود القانونية  وليست البنود الشخصية .
وأشار المرشح لمنصب رئاسة الجمهورية أنه سيذهب غدا الأحد لمقر اللجنة وسيقدم مذكرة قانونية تثبت صحة موقفه من الترشح وأحقيته أيضا بالإضافة إلى

مستندات قطعية تفيد أن والدته مصرية وحاصلة على الجرين كارد الأمريكى الذى يعنى حق الإقامة وليس حق الجنسية كما يدعى البعض مشيرا إلى أن هذا هو نص القانون الخاص بالحصول على الجنسية الأمريكية .
وكشف أبو إسماعيل أن والدته قبل وفاتها أصيبت بوعكة صحية وتم علاجها فى أمريكا وتم اعتبارها مصرية وعولجت كأجنبية وافدة على الولايات المتحدة  مشيرا إلى أن هذا الاعتراف من جهات قاونونية فى أمريكا ويملك هذا المستند وسيقدمه للجنة العليا  كما قدمه فى مذكرة القضاء أمام مجلس الدولة  قائلا:" تمكنا من الحصول  علي معلومات ممتازة من واقع حالة والدته هناك  منها ما يتعلق بمستندات علاجها في الأشهر الأخيرة
عام 2009 والتي تم فيها رفض تخفيض نفقات علاجها بناء علي القول الصريح أنها ليست أمريكية" 
وأوضح أبو إسماعيل الأسانيد التي أوردتها اللجنة العليا للانتخابات قائلا: بالنسبة لخطاب الداخلية لم يقل أصلا إنها تحمل الجنسية لأنه إن قال سيدينهم قانونا وسأقاضيهم وإنما هو بيان فقط و كتاب أو خطاب وأنا رجل قانون ودستور وهذا لا يعتد به أبدا كسند رسمي  وحتي إن رقم وثيقة السفر 500611598 لم يشر إلي أنها وثيقة فقط أم وثيقة بجنسية أخرى غير مصرية في إشارة الي الجرين كارد  فقط وليس أي دليل علي الجنسية .
وفيما يتعلق بيان الخارجية   قال أبو إسماعيل: هذا  أيضا كتاب  يقول إن الخارجية الأمريكية تقول والكل يعلم مدي خصومتي مع أمريكا إنها حصلت علي الجنسية وليس وثيقة رسمية من أمريكا مثل القسم او تسجيل الفيديو أو البصمات او حتي قرار من وزير الداخلية المصري بمنح والدتي الجنسية الأمريكية بالإضافة الي صورة خطاب قديم غير معروف تاريخه بطلب الجنسية وهذا ليس دليلا أصلا.