رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.أبو إسماعيل: كل المؤامرات ستنقلب على مدبريها

الرئاسة

السبت, 07 أبريل 2012 19:57
فيديو.أبو إسماعيل: كل المؤامرات ستنقلب على مدبريهاالشيخ حازم صلاح أبو اسماعيل
متابعات- جهاد الأنصاري:

أكد الشيخ حازم صلاح أبو

إسماعيل أن كل الاتهامات  والمؤامرات التي تحدث ضده ستنقلب على من دبرها لأنهم يستهدفون بها ضرب التيار الإسلامي بأكمله وليس شخص أبو أسماعيل فقط وتهيئة الناس لقبول مرشح يجهزه المجلس العسكري ليستعبد المصريين بعد تحررهم.

وأوضح أبو إسماعيل في خطبته من مسجد أسد بن الفرات للرد علي جنسية والدته، أن امريكا بارعة في التزوير والتلفيق للتخلص من أي شخص لا تريده، فهي احتلت العراق بالتزوير والتلفيق الرسمي وما اسهل تزوير جنسية ضد والدتي، كما أن إسرائيل لو ارادت التخلص من شخص اخر قد تدعي ان والدته تحمل جنسيتة اسرائيلية وهي احقر الطرق للتخلص من الشخص.
وقال أبو إسماعيل إن كل الاتهامات التي وجهت إلي كاذبة، وأن كل ما نشره الإعلام على لسانه من كلام متناقض لم يصدر مني ولا تسمعوا كلاما عني ولكن أسمعوا فقط ما اقوله بصوتي وكل الاكاذيب التي قالت مردودة على اصحابها.
وأضاف أبو أسماعيل إن عودة عمر سليمان وهو مهندس  حصار غزة كما وصفه اليهود

وعانى منه المجاهدون الامرين وكان اليهود يستقبلونه كبطل قومي في بلادهم لا يصح ان يكون رئيس مصر القادم، وكذلك  الفريق أحمد شفيق وعمرو موسى لا يجوز أن يصبح من كانوا جزءا من منظومة الخيانة والفساد رؤساء لمصر .
وقال أبو إسماعيل: من أسبوع وينشرون الإشاعات علينا ولو كانوا يملكون ورقة تثبت صحة كلامهم لنشروها، ولكن نشروا الأكاذيب مرارا وتكرارا ليكون الناس مستعدين لقبول كذبهم بعد الاصرار عليها، ثم يعلنون بشكل نهائي أنها حقيقة لكي يقبلها الناس وهذا غير صحيح.
وأشار أبو أسماعيل إلى انه لو كان عنده شك ان والدته حملت الجنسية لما وقع على إقرار قانوني عكس هذا وكان أجل التوقيع حتى يتأكد من ذلك، ولا يعرض نفسه لمساءلة قانونية ولكنه على ثقة من موقفة ومتأكد تماما فهو ليس ساذجا لكي يدخل المعركة ولديه مشاكل قانونية.

أكد الشيخ حازم صلاح أبو

إسماعيل أنه حصل على ورق رسمي ومستندات تثبت أن والدته د.نوال عبد العزيز  لا تحمل الجنسية الامريكية فمثلا الجرين كارد يجب أن تسلم قانونا للحكومة الامريكية عند الحصول على الجنسية وهذا لم يحدث ومعه مستندات رسمية تثبت ايضا ان والدته عولجت في امريكا في اخر ايامها على انها مصرية وغيرها من الوثائق ستقدم للقضاء لاثبات الاكاذيب.
وأوضح أبو اسماعيل انه اكتشف عبر محاميه  أن الاوراق الخاصة بوالدته طلبت في العاصمة الامريكية منذ أربعة أشهر وليس الان وأنه تم نقل كل الاوراق الخاصة بها للعاصمة الأمريكية لتدبير شيء ما من شهور وهناك ما يثبت هذا وكل شيء سيقدم للمحكمة يوم الثلاثاء القادم ولا يجوز قانونا للجنة الانتخابات أن تحذف اسمي من المرشحين إلا بدليل قطعي وسأثبت صحة كلامي.
وأشار  أبو إسماعيل أنه يتمنى ان يفضحوه في مصر وأمريكا ويخرجوا أوراق والدته التي تملكها أمريكا والتي تثبت او تنفي حصولها على الجنسية مثل الفيديو المصور لها وهي تقسم وبصمات يدها على الورقة أو جواز سفرها والجرين كارد  القديمة وكل هذا لم يحدث، وكل ما حدث هو ورقة حديثة مختومة من خصومه في الحكومة المصرية والامريكية تثبت كلامهم وهذا لا يعتد به قانونا وإنما ما يثبت هو أوراق  بخط يد والدته قدمتها للحكومة الأمريكية لتثبت جنسيتها.

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=SNkMhSfqhqU&feature=youtu.be