رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد سماحه بدخول المال السياسى

أبوالفتوح:العسكرى مسئول عن تزييف الانتخابات

الرئاسة

الأربعاء, 04 أبريل 2012 20:16
أبوالفتوح:العسكرى مسئول عن تزييف الانتخاباتد. عبدالمنعم أبوالفتوح
كتب –أحمد حمدى ومحمود فايد:

قال د.عبد المنعم أبو الفتوح المرشح لمنصب رئاسة الجمهورية إن المجلس العسكرى بقيادة المشير محمد حسين طنطاوى هو المسؤول عن دخول المال السياسي إلى مصر الذى يتم استخدامه لتزييف الانتخابات وشراء إرادة الناخبين، مشيرا إلى أن ذلك برز بشدة خلال جمع التوكيلات لمرشحى الرئاسة، حيث يدفع البعض مبالغ مالية مقابل التوكيلات.

وطالب أبوالفتوح، فى لقائه مع طلاب كلية حقوق بجامعة عين شمس مساء اليوم الأربعاء المجلس العسكرى بتحمل مسئوليته فى منع استغلال المال السياسي وتجفيف منابعه التى تأتى من الشرق والغرب من خلال اتخاذ إجراءات حازمة مع المخالفين، مشيرا إلى ضرورة نشر الوعى حول تلك القضية بين البسطاء، مطالبا بالفصل بين دور المجلس العسكري في إدارة الجيش وبين دوره السياسي في إدارة شئون البلاد في الوقت الراهن.
وأضاف أبو الفتوح أن الثورة المصرية لن يدافع عنها إلا شعب مصر الأصيل خاصة بعد المؤامرات التى تتم الآن بعد اقتراب الانتخابات الرئاسية، مشيرا إلى أن الإرادة السياسية هى إرادة هذا الشعب، وليست إرادة حزب معين، مطالبا بضرورة خضوع كافة مؤسسات الدولة للإرادة الثورية، وذلك عن طريق مكافحة الفساد والرشوة والمحسوبية، وأن يتم ذلك في ظل احترام حرية الإنسان المصري، والحفاظ على كرامته.
وصرح بضرورة عودة الكرامة للجامعة ولأستاذ الجامعة، وأن تكون الجامعة مؤسسة علمية مستقلة، لها إرادتها الكاملة النابعة من العاملين بها من أساتذة وأعضاء هيئة التدريس والطلاب، ولا يسمح بتدخل أي طرف خارجي، وقال "انتهى العهد الذي كان يدير الجامعة ضابط

أمن دولة"، مشيرا إلى أن التعليم والبحث العلمي من أهم العوامل الرئيسية لنهضة مصر، لذا يجب إعادة ترتيب منظومة التعليم، وأضاف بأن ميزانية البحث العلمي في إسرائيل 6% بالمقارنة بمصر فهى 25%.
وعن الفراغ الأمني الموجود الآن في البلاد، قال بأنه "فراغ مصطنع" صنعه بقايا النظام السابق, وأضاف أن برنامجه الانتخابي يتضمن عودة الاستقرار والأمن في أول مائة يوم عن طريق مشروع معد لإعادة هيكلة وزارة الداخلية.
عن موقفه من جماعة الإخوان بعد الدفع بالشاطر كمرشح رئاسي، صرح بأنه قد قرر الترشح كمستقل من أول يوم فهو غير منتمٍ لأي حزب أو تيار سياسي فهو لن يكون إلا خادمًا لكل المصريين.
وبخصوص القضية الفلسطينية أكد على أنها قضية أمن قومي مصري فى المقام الأول, وبالتالي سيكون دعمنا للقضية الفلسطينية وحركات التحرر الفلسطيني، أما عن معاهدة "كامب ديفيد" فصرح بأنه سيتم مراجعتها وسيبقي على مافيه مصلحة مصر، وأضاف أن صاحب القرار والسيادة الوحيد في مصر هو الشعب المصري.