رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البدوي: موسي أقوى المرشحين على ثوابت الوفد

الرئاسة

الأربعاء, 04 أبريل 2012 18:46
البدوي: موسي أقوى المرشحين على ثوابت الوفدد. البدوى يعلن قرار الوفد بتأييد عمرو موسى للرئاسة

أعلن الدكتور السيد البدوى رئيس «الوفد» اعتبار عمرو موسى مرشحاً للوفد ولكل المصريين فى سباق الانتخابات الرئاسية، والذى جاء بأغلبية كاسحة فى تصويت الهيئتين العليا للحزب والبرلمانية لمجلسى الشعب والشورى عقب اجتماع ساخن استمر لمدة اربع ساعات متواصلة.

وكان الدكتور السيد البدوى رئيس الوفد قد عقد مؤتمراً صحفياً عقب اجتماع الهيئتين العليا للحزب والبرلمانية للشعب والشورى حضره 98 عضوا من الهيئتين اعلن خلاله انه دار حوار بين رئيس الوفد والسكرتير العام للوفد وعدد من الاحزاب للدفع فى طريق التوافق الوطنى العام على مرشح يلتف حوله المصريون وكل القوى السياسية الوطنية، ثم اعقبه اجتماع مع الهيئتين العليا والبرلمانية وانتهى النقاش والحوار بالوفد الى اعتبار عمرو موسى المرشح المستقل مرشحا للوفد ولكل المصريين فى سباق الانتخابات الرئاسية بأغلبية كاسحة فى التصويت.
واشار رئيس الوفد الى ان المرحلة القادمة خاصة بعد التعديل الدستورى والذى غالبا سيأتى بنظام مختلط وسيكون

الرئيس كما فى النظام الفرنسى له سلطة اختيار وزراء الخارجية والعدل والدفاع، فإنه لديه من الخبرات والتجارب التى تؤهله فى العبور بالوطن الى بر الامان وكذلك الدفع بعجلة الاقتصاد وكذلك ملف العلاقات الخارجية فهو اكثر المرشحين إلماما به على المستويين الدولى والعربى بما يمكنه من جذب استثمارات اجنبية وعربية وتدعيم التعاون الدولى مع مصر للخروج من الازمة الاقتصادية التى نعيشها الآن وايمانه بقضية العدالة الاجتماعية وتمسكه بالديمقراطية، وانه لم يكن يوما عضوا بالحزب الوطنى. واكد فى حوار تليفزيونى للكاتب الراحل مجدى مهنا انه عندما يخرج من الوزارة سينضم لحزب الوفد ، وجاء فى مذكرات (مبارك) التى تنشرها روزاليوسف ان مبارك قال فى احد حواراته انه لو كان ديكتاتوريا لقتل عمرو موسى لانه كان يتطاول
فى آرائه عليه ورد عمرو موسى انه كان يواجه برأيه بكل قوة وشجاعة وهو ما كان يعتبره الرئيس السابق تطاولا ، ثم انه يؤمن بثوابت الوفد وجذوره وفدية وله ذكريات فى طفولته مع النحاس باشا، وكان يخطب كثيرا أمام فؤاد باشا سراج الدين.
ورحب عمرو موسى مرشح رئاسة الجمهورية بما أعلنه حزب الوفد وموقف أعضاء هيئته العليا وهيئته البرلمانية وشباب الحزب وقواعده بمختلف أنحاء مصر الذين عبروا عن دعمهم فى الهيئة العليا والهيئة البرلمانية للحزب «مساندتى وتأييدى مرشحاً للرئاسة»، ووصف حزب الوفد بأنه حزب عريق وله تاريخ كبير.
وأضاف موسى أنه اجتمع مع حزب الوفد سواء اللجنة العليا أو المكتب التنفيذى وكذلك عدد من أعضاء الهيئة البرلمانية ولجان المحافظات فى مناسبات عديدة، كما اجتمع مع عدد من شباب الوفد للتشاور وتبادل الآراء وعرض ملامح برنامجه الانتخابى، وأكد موسى أنه سوف يستمر فى اجتماعاته مع أعضاء الحزب وشبابه وسيلتقى عدداً كبيراً من شباب الوفد خلال الفترة القصيرة القادمة، معبراً عن تقديره الكبير لهذا التأييد.
كما أكد موسى أنه سيقوم بتكثيف اتصالاته مع العديد من الأحزاب والقوى السياسية للتشاور حول المرحلة القادمة ومتطلبات ما نبتغيه لمصر.