رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأنبا باخوميوس: الكنيسة لن تدعم مرشحا لـ "الرئاسة"

الرئاسة

الاثنين, 02 أبريل 2012 16:04
الأنبا باخوميوس: الكنيسة لن تدعم مرشحا لـ الرئاسةالانبا باخوميوس
كتب - عبد الوهاب شعبان وصلاح شرابي:

أكد الانبا باخوميوس،قائمقام البطريرك أن الكنيسة القبطية لن تدعم مرشحاً في انتخابات الرئاسة القادمة، تاركاً للاقباط حرية الاختيار دون توجيه اصواتهم لمرشح بعينه. واضاف باخوميوس في تصريح لـ «الوفد»

أن مسألة الاستمرار في عضوية التأسيسية أو الانسحاب منها مرهون بجلسة الثلاثاء المقبل التي سيعقدها المجمع المقدس للخروج بقرار نهائي للفصل في عضوية تأسيسية الدستور.
وأشار إلي التزامه باللوائح الكنسية خلال فترة تسييره لأعمال الكنيسة دون اجراء تعديلات في الفترة الحالية، مؤكدا حرصه علي اتمام عملية انتخاب البابا القادم فقط.
واستطرد قائلاً: أنا ملتزم بلائحة 57 الخاصة بانتخاب البطريرك، من ناحية احقية اساقفة الإيبراشيات في الترشح لـ «البابوية».
في سياق متصل أكد مجدي شنودة ممثل الكنيسة باللجنة التأسيسية للدستور، أن المجلس الملي اتخذ قرارا بالانسحاب من اللجنة، لافتاً إلي

امكانية حدوث متغيرات طارئة خلال اجتماع المجمع المقدس المزمع عقده صباح اليوم.
وكان المجلس الملي قد اصدر بياناً مساء امس الاول اكد فيه انسحاب الكنيسة من تأسيسية الدستور تضامناً مع مطالب الاقباط والقوي الوطنية والازهر الشريف.
ولفت المجلس في بيانه إلي ضرورة تمثيل اللجنة لكافة المصريين، دون سيطرة الاغلبية علي صياغة الدستور القادم إلي ذلك يعقد المجمع المقدس اجتماعا صباح اليوم بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية لاستكمال اجراءات الانتخابات البابوية المقبلة.
وقال مصدر كنسي - رفض ذكر اسمه - ان الاجتماع قد يتطرق إلي وضع الكنيسة عقب اعلان المجلس الملي الانسحاب من تأسيسية الدستور، لافتاً إلي امكانية طرح مستجدات
الانتخابات الرئاسية علي اعضاء المجمع.
فيما تقدمت جبهة الشباب القبطي بالكنسية الارثوذكسية باستغاثة إلي الانبا باخوميوس قائمام البطريرك، تطالب بإبعاد الانبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس من منصبه، زاعمين أنه يتحالف مع حزب الحرية والعدالة، واللجنة التأسيسية لصياغة الدستور بما يخالف مطالب الاقباط.
من ناحية اخري قال الانبا باخوميوس إن البابا كان معلماً للوحدة الوطنية الحقيقية، موضحاً في حفل تأبين البابا شنودة بمقر نقابة الصحفيين مساء أمس الاول ان البابا كان حريصاً علي تحقيق الوحدة الوطنية.
وأكد الدكتور محمود عزب مسئول بيت العائلة ومستشار شيخ الازهر للحوار أن الدين لله والوطن للجميع، مشيراً إلي أن المصريين يدركون ذلك جيداً، قائلاً: بيت العائلة لم يكن مصالحة بين المسلمين والاقباط بل لاصلاح الخطاب الدين.
وتطرق ممدوح الولي نقيب الصحفيين للعديد من المواقف الوطنية للبابا شنودة من بينها حينما رفض معاهدة السلام ومنع المسيحيين من زيارة القدس إلا بصحبة المسلمين وتصديه للعديد من القضايا ووأد الفتنة وما كان يقيمه من حفلات الافطار بالكنيسة.