رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العوا ينفى إقناع المواطنين بالتصويت بنعم للتعديلات الدستورية

الرئاسة

السبت, 31 مارس 2012 17:08
العوا ينفى إقناع المواطنين بالتصويت بنعم للتعديلات الدستوريةدكتور محمد سليم العوا
كتب ـ محمد إبراهيم طعيمة:

أكد الدكتور محمد سليم العوا، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، فى بيان له أن ما نشر فى إحدى الصحف الخاصة بشأن تكليفه من قبل المجلس العسكرى بالذهاب للمحافظات لإقناع المواطنين بالموافقة بنعم على التعديلات الدستورية, هى تصريحات عارية تمامًا من الصحة.

وجاء في البيان: إن ما نشر في إحدى الصحف منسوبًا إلى الدكتور علي الغتيت المحامي، من أنني قلت له في محادثة هاتفية إنني «مكلفٌ من المجلس العسكري بأن أجوب المحافظات للترويج لتأييد الاستفتاء وحث الجماهير على التصويت

بنعم».
وأضاف: يؤسفني، أشد الأسف، أن أقرر بكل صدق أن ما ذكره عني الدكتور علي الغتيت كذب ليس له أصل من الحقيقة، ولا ظل من الواقع. لقد زرت ما استطعت زيارته من المحافظات والمراكز ودعوت المواطنين إلى التصويت بنعم في الاستفتاء لأن نعم كانت تعني سلوك طريق في آخره ضوء ولا كانت تعني الوقوع في فوضى لا يعلم مداها إلا الله, وهو ما بينته
للدكتور الغتيت في مكالمته الهاتفية. وقد كانت تلك المهاتفة بيننا هي الثانية، أما الأولى فكانت اتصالاً منه بي استغرق أكثر من عشرين دقيقة ليقنعني برأيه في مسألة الدستور وكيفية وضعه فلم أقتنع به وانتهت المكالمة على ذلك.
وتابع: إنني أتحدى الدكتور الغتيت أن يذكر اسم (المسئولين) الذين يزعم أنهم قالوا له عليك إقناع المستشار طارق البشري والدكتور العوَّا بما تريد. وأتحدى أيضا أن يكون هذا الشخص كما جاء في أحد عناوين الحديث الصحفي هو المجلس العسكري.
وانهى حديثه قائلاً: أود أن أذكِّر الدكتور علي الغتيت، وقراء حديثه للمصري اليوم، أنه «لا يَكُبُّ الناس على وجوههم في النار إلا حصائدُ ألسنتهم».